مجلة الابداع الرياضي
Volume 5, Numéro 2, Pages 27-46

تأثير منهج تدريبي باختلاف الملاعب على الضربة الامامية في الدقة لسرعة الاستجابة الحركية للفئات العمرية لتنس االكراسي

الكاتب : كريمة حسين عليوي .

الملخص

ان مستوى الأداء في كرة المضرب في السنوات الأخيرة قد ارتفع بشكل واضح وتضاعفت الجهود المبذولة للارتفاع بالمستوى المهاري وسرعة الأداء بشكل ملحوظ في العالم، كون رياضة التنس من الرياضات التي تعتمد بشكل كبير على عامل السرعة والتنوع في أساليب الأداء ، لذا يجب ان تهتم المناهج التدريبية بصفة السرعة بصورة عامة ودقة سرعة الاستجابة الحركية والدقة بصورة خاصة والمتطلبات البدنية والعقلية التي ترتبط معها، مما يتطلب من اللاعب بذل الجهود المناسبة لتطوير مهاراته ودقة سرعة استجابته الحركية من خلال المناهج التدريبية باستخدام التمرينات الخاصة والتدريب بنوعين من انواع الملاعب ( الصلب والترابي ) التي تنظم عليها البطولات، كون لعبة التنس من الألعاب السريعة والمتنوعة الإيقاع الحركي والمهارات الحركية عموما في أدائها إذ تصل سرعة بعض المهارات إلى أكثر من (240) كم/ساعة وان هذه السرعة العالية تحتاج إلى استجابة سريعة وخاصة في الملاعب الصلبة اضافة الى الدقة . وبما ان الاستجابة الحركية تعد من الصفات الأكثر أهمية والتي تسهم في أداء معظم الألعاب الرياضية التي تعتمد على السرعة وتغيير الاتجاه والمفاجأة كعامل أساسي في تحقيق النجاح وخاصة تنس الكراسي الذي يتميز بمهاراته المتنوعة والسريعة خاصة الضربة الأمامية والضربة الخلفية والإرسال. تعد الضربة الأمامية من أكثر المهارات أهمية وتكرارا خلال المباراة ويجب إتقانها بشكل تام لتحقيق الانجاز، وان تكراراها بشكل كبير في المباراة وضرورة إتقانها بشكل تام يؤدي إلى تكامل الأداء في التنس وخاصة لدى لاعبي تنس الكراسي , وان تطور مستوى اللاعب يعتمد بدرجة كبيرة على الكفاءة في استخدام الضربة الأمامية بانواعها مع عدم اهمال بقية الضربات . لذا يعد هذا البحث من البحوث المهمة ومما عزز هذا البحث ندرة وجود دراسات ميدانية سابقة تتناول هذه المشكلة في لعبة التنس أو تناول أبعادها المختلفة ، مما دعا بالباحثه إلى أعداد هذا البحث العلمي.

الكلمات المفتاحية

منهج تدريبي الملاعب الضربة الامامية الدقة لسرعة الاستجابة الحركية للفئات العمرية لتنس االكراسي