مجلة الباحث
Volume 20, Numéro 1, Pages 337-352

أثر سياسة التيسير الكمي على استقرار النظام المالي في الولايات المتحدة الأمريكية: دراسة قياسية خلال الفترة (2008-2018)

الكاتب : عزالدين نادية . عولمي بسمة .

الملخص

تهدف الدراسة إلى تقدير وتحليل أثر سياسة التيسير الكمي على استقرار النظام المالي في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة (2008-2018). حيث تم اجراء اختبار استقرارية السلاسل الزمنية بتطبيق اختباري ديكي-فولر الموسع (ADF) وفيليبس-بيرون (PP)، وأظهرت النتائج أن بعض المتغيرات مستقرة عند المستوى والبعض الأخر مستقر عند الفرق الأول. وعليه تم استخدام منهجية الانحدار الذاتي لفترات الإبطاء الموزعة من خلال أسلوب اختبار الحدود (ARDL Bounds Testing Approach). وتوصلت نتائج الدراسة الى وجود أثر إيجابي ومعنوي ضعيف لسياسة التيسير الكمي على استقرار النظام المالي في الولايات المتحدة الأمريكية في الأجلين القصير والطويل. وبناءً على هذه النتائج، توصي الدراسة بعدم المبالغة في تطبيق سياسة التيسير الكمي مع ضرورة الاهتمام بتطوير سوق الأوراق المالية لجذب المزيد من الاستثمار المحلي والأجنبي. The objective of this paper is to estimate and analyse the impact of the quantitative easing policy on the stability of the financial system in the United States during the period (2008-2018). Several diagnostic tests have been utilized such as Augmented Dickey-Fuller (ADF) and Phillips-Perron (PP) tests for stationarity. The results show that some variables are stationary at level whereas other are stationary at first difference. Hence, the autoregressive distributed lag (ARDL) bounds testing approach was applied. The results indicate that the quantitative easing policy has a weak significant positive impact on the stability of the financial system in the United States in the short and long term. Based on these results, the study recommends that the quantitative easing policy should not be overstated. In addition, taking into consideration the importance of developing the stock market, as well as attracting more domestic and foreign investment.

الكلمات المفتاحية

تيسير كمي ; استقرار مالي ; ARDL