مجلة الشهاب
Volume 6, Numéro 4, Pages 223-238

الزواج العرفي وحكمهُ في الفقه الإسلامي دراسة استقرائية تحليلية

الكاتب : إبراهيم عبدالسلام .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى معرفة منهج الزواج العرفي وحكمهُ في الفقه الإسلامي، ودراسة مفهومهُ وأهميته ، مِنْ قبل أهل العلم. وتكمن إشكالية الموضوع في الاختلاف بین أهل العلم الحاصل في تعریفه وحكمه، وتأتي أهمية الموضوع أنه يبين فيه حفظ النسل وهو مقصد مِنْ مقاصد التشریع، وفیه حفظ للحیاة الاجتماعیة، والقیم للمجتمع وقد سلك الباحث في دراسته المنهج الاستقرائي في جمع الأراء والأقوال، ثم المنهج التحليلي؛ وذلك بتحرير قول العلماء وبيان حالهم، وحكمهم، وتتلخص أهم نتائج هذه الورقة البحثية إن كان عقد النكاح العرفي بين رجل وامرأة، من غير وليّ ولا شهود، فهو باطل باتفاق أهل العلم، وإن كان عقد النكاح العرفي من غير شهود، فهو باطلٌ أيضاً عند الحنفية والشافعية والحنابلة، وأما المالكية، فلم يشرطوا حضور الشهود في العقد، لكن اشترطوا إعلان النكاح وظهوره، وإنما أوجبوا الشهادة قبل الدخول، وإن كان عقد النكاح العرفي من غير وليّ، فهو باطل كذلك عند الجمهور. الكلمات الافتتاحية: االعرفي ، نكاح ، عقد ،الفقه الإسلامي

الكلمات المفتاحية

الكلمات الافتتاحية: االعرفي ، نكاح ، عقد ،الفقه الإسلامي