مجلة النمو الاقتصادي والمقاولاتية
Volume 3, Numéro 4, Pages 129-144

(تخفيف العبء عن الموازنة العامة الاتحادية عن طريق التحسين المستمر للخدمات الصحية دراسة حالة-وزارة الصحة والبيئة العراقية)

الكاتب : حمودي هشام عمر . حسن زياد مرعي . جاسم أوراس محمود .

الملخص

لا يخفى عن الجميع بان الموازنة العامة الاتحادية في العراق اصبحت موازنة انفجارية فهي تستهلك ايرادات النفط فضلاً عن ايرادات القطاعات الاخرى , ومن ثم فان العجز المتصاعد ادخل البلد في دوامة الاقتراض الداخلي والخارجي ومخاطر الديون المختلفة وخير شاهد على ذلك ما حدث بالسوق العالمية بعد اجتياح فيروس كورونا من تقلبات بأسعار النفط ودخول الحكومة في ازمات لمواجهة تمويل تلك الموازنة . حقيقة الموازنة الانفجارية هي موازنة تشغيلية استهلاكية فهي تستغرق الجزء الاكبر منها في مصروفات تشغيلية من رواتب واجور وخدمات .... الخ , ولوزارة الصحة والبيئة نصيباً من تلك الموازنة فهي تعاني ما تعانيه الموازنة الام من تخصيص غالب اموالها على النفقات التشغيلية فقط . الخدمات الصحية هي باقة من الخدمات تقدمها المؤسسات الصحية المرتبطة بوزارة الصحة والبيئة والتي لها خصائص عديدة منها ان المريض هو من يحدد انها جيدة ام غير جيدة بعد الاستفادة منها, والمجتمع يستطيع الحكم على اي خدمات صحية بناءاً على مؤشرات وضعت من قبل مختصين تقيس الى حد ما وضع البلد الصحي . بعد دراسة المؤشرات والتأكد من ارتفاع معدلاتها في البلاد توجب على الجميع بان يتبنوا اسلوب حديث يعالج هذه المعدلات المرتفعة والتي بالحصيلة تخفف العبء عن الموازنة العامة الاتحادية ومن الاساليب الحديثة اسلوب التحسين المستمر . فلسفة التحسين المستمر قائمة على جميع المبادرات التي تزيد النجاحات وتخفض حالات الفشل فكان لابد من تبني هذا الاسلوب للارتقاء باركان الخدمات الصحية المختلفة .

الكلمات المفتاحية

الخدمات الصحية ; التحسين المستمر ; الموازنة العامة الاتحادية ; وزارة الصحة ; المؤشرات الصحية