مجلة الاجتهاد للدراسات القانونية والاقتصادية
Volume 5, Numéro 2, Pages 81-105

حماية الطفولة بين الشريعة الإسلامية والتشريع الجزائري والمواثيق الدولية

الكاتب : عبد الوهاب مساعيد .

الملخص

يعتبر الطفل النواة الأولى للمجتمع الصالح، المتعلم والمتسامح، فالاعتناء به هو اعتناء بمستقبل المجتمع وبأمنه واستقراره ورقيه وازدهاره. ولقد عملت الأمم المتحدة على إصدار صك قانوني يكون بمثابة المرجع الدولي في مجال الاهتمام بحقوق الطفولة وتعزيزها، فكانت "الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل" النموذج الأمثل لذلك، حيث تمت المصادقة عليها من قِبل الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ: 20/11/1989م، ودخلت حيّز التنفيذ بتاريخ: 02/09/1990م. وإيمانا من الجزائر بأصالة حقوق الطفل ورسوخها في الرصيد الاجتماعي والأخلاقي للمجتمع الجزائري، بادرت إلى الانضمام لهذه الاتفاقية بموجب المرسوم الرئاسي 92-461 المؤرخ في: 19/12/1992م. وهذا البحث هو تسليط للضوء على الالتزامات الدولية للجزائر في مجال حقوق الطفل من خلال المطالب الآتية: - المطلب الأول: مفهوم الطفل في الشريعة الإسلامية والمواثيق الدولية. - المطلب الثاني: المبادئ العامة التي دعت إليها اتفاقية حقوق الطفل مقارنة بالتشريع الإسلامي. - المطلب الثالث: الحماية القانونية للطفولة في التشريع الجزائري.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية:الطفولة – الطفل – الاتفاقية – الحماية القانونية – المواثيق الدولية – التشريع الجزائري – حقوق الطفل.