Revue Algérienne des Sciences Juridiques et Politiques
Volume 57, Numéro 5, Pages 565-584

سيادة الدولة الوطنية بين أزمة الاندماج الاجتماعي والتكامل الاقليمي

الكاتب : عيمور فيروز .

الملخص

تعالج هذه الورقة البحثية واقع سيادة الدولة الوطنية في عالم سمته الأساسية التناقض والتجاذب، فمن جهة تواجه الدول أزمة الاندماج الاجتماعي، في حين تتجه دولا أخرى نحو التكتل والتكامل في تجمعات إقليمية أين كان للعولمة بكل أبعادها الدور الكبير في بروز هذه التوجهات، وعلى الرغم من الأسس التي قام عليها مبدأ السيادة منذ مؤتمر واستفاليا، والمتمثلة أساسا في السلطة المطلقة داخليا وحق التصرف بكل حرية ودون أي إكراه خارجي، جاءت هذه الدراسة لتحليل الواقع الذي آل إليه هذا المبدأ في عالم معولم، أين لم يعد للحدود السياسية الدور الفعال في الفصل بين ما هو داخلي- محلي، وبين ما هو خارجي. This research paper deals with the reality of the sovereignty of the national state in a world characterized in its basis by contradiction, On one hand, countries are facing the crisis of social fusion, and on the others hand, countries are moving towards the bloc and the integration regional groups Where globalization had the big (major) role in the appearance of this paths, and despite the Basis on which the principle sovereignty was established since the Westphalia Conference internally, and the right to behave freely externally. This study come to analyse the reality that take us to a globalized world where there are no political borders on separate between what is internal (local) and what is external.

الكلمات المفتاحية

السيادة ; العولمة ; أزمة الاندماج الاجتماعي ; الإقليمية ; الإقليمية الجديدة ; Sovereignty ; Globalization ; The Crisis of Social Fusion ; Regional ; New Regional