إدارة
Volume 16, Numéro 1, Pages 9-25

التنمية والإدارة في ظل تحديات العولمة : حالة الجزائر

الكاتب : سعيد مقدم .

الملخص

مع أفول القرن العشرين وبزوغ فجر ألفية جديدة، تفتقت ثورة العلم والمعلوماتية التي تجاوزت الحدود الدولية والجغرافية، وساعدت على ولوج أفق التحولات العميقة المفروضة على المعمورة في مختلف المجالات ومنها مهام الدولة وإدارتها (أي الوظيفة العمومية) المعنية مباشرة بالتَكَيُّف، والتكفل أفضل بمهام التصميم والتوجيه، والضبط، والمراقبة، والتقييم والتوقع، وانتداب أو هجر جانب من مهامها التقليدية. وهي جملة من التحديات التي تواجه الإدارة في المجتمعات المعاصرة بفعل تداعيات العولمة التي تتخذ من التكامل والتحول العالمي سبيلا لها. علاوة على التوجـه نحـو مشـروع مجتمـع جديــد، دخلت بقوة في الخطاب السياسي، عبارات العصرنــــة la modernisation عصرنة الإدارة، لتتبناها كافة البرامج الحكومية المتعاقبة وبتسميات مختلفة تدعو في مجملها أي التكفل ببعض المهام الأساسية، كالضبط régulation والتنظيم réglementation وتسيير أسواق عالم الشغل gestion des marchés du monde de travail المدعمة بتقنيات التسيير الرشيد للشؤون العامة في كنف الديمقراطية وديناميكية الحرية الاقتصادية والاستقلالية الذاتية، مع إدخال أدوات جديدة تتصف بالتبسيط في مختلف مجالات التنظيم والضبط والتقييم، الهدف منها التحكم في التسيير والتخفيض في النفقات، وتثمين نشاطات المجتمع المدني والمؤسساتي أدوات مرنة، خالية من الجمود والقيود، ومن المبالغة في التكاليف الباهضة في خدمة وإشباع الغايات، إدارة تتماشى والمبادئ السامية المتعلقة بالحقوق وحرية المواطنين والمصالح العامة للمجموعة التي تسيرها.

الكلمات المفتاحية

تسيير الموارد البشرية، مناجمنت الإدارة، العولمة، التنمية، الإدارة الجزائرية، الوظيفة العمومية.