مجلة المكتبات والمعلومات
Volume 4, Numéro 2, Pages 109-145

العقاب بالأرشيف :عقاب للمذنب أم للأرشيفي ؟

الكاتب : بن شعيرة سعاد .

الملخص

قــد يســتغرب كــل مــن يقــرأ عنــوان هــذه المقالــة ويستفســر عــن مفهــوم العقــاب بالأرشــيف، مــن ناحية وجـوده في أبجـديات المكتبـات والمعلومـات أو حـتى في أبجـديات الحقـوق والعلـوم القانونيـة، أم أنـه مصــطلح دخيــل أو جديــد علينــا، هـل هنــاك بالفعــل عقــاب مــن هـذا النــوع، ومــا هــي إجراءاتــه؟ ولمن موجه؟ ومن هو المسؤول عن تنفيذه أو اتخاذ القرار بشأنه؟ أردنـا مـن خـلال هـذه المقالـة توضـيح هـذا النـوع مـن العقـاب بنظـرة أرشـيفية محضـة، محاولـة منــا إلقاء الضوء على ما يعانيه الأرشيفيون بمجتمعاتنا أثنـاء ممارسـتهم للمهنـة، حـتى وإن لم يرتكبـوا أي خطأ فهم معاقبون . فمن منا لم تمر على مسامعه ظاهرة عقاب الموظفين المـرتكبين للأخطـاء في مهنـتهم بتحـويلهم لمصــالح الأرشــيف ســواء لفــترة زمنيــة بســيطة أو طويلــة، حــدث هــذا منــذ زمــن طويــل، حــتى أن عامــة الناس تعود على هذا الأمر الذي أصـبح يبـدو طبيعيـا في نظـرهم لتكـراره، ولعـل الأفـلام العربيـة الـتي تعرض على شاشات التلفزيون أبلغ مثال على ذلك. ومـن منـا لم يسـمع بقـانون إصـلاح السـجون والعمــل للنفـع العـام، الـذي يهـدف مـن ورائــه إلى إصــلاح المجتمـــع مـــن خـــلال إيجـــاد حلـــول للحــد مـــن الجريمـــة، ممـــا أدى إلى دمـــج المســـاجين بـــالمجتمع وإعطـــائهم العديـــد مـــن الحـــوافز منهـــا تـــوجيههم للعمـــل بـــالإدارات والمؤسســـات صـــباحا المبيـــت في الســجون مســاءا، إلا أن مثــل هــذه القــرارات أدت إلى ظهــور نــوع جديــد مــن العقوبــات مــن وجهــة نظرنا للأرشيفيين. وبالمقابل نستعرض أهمية الأرشيف وسـريته، ومـن جانـب آخـر التطـرق للأرشـيفي الـذي توكـل له مهام الحفاظ على الأرشيف الذي يعد ذاكرة الأمة، هذا ما ستعالجه هذه الورقة.

الكلمات المفتاحية

الأرشيفيون؛ العقاب؛ الأخطاء الأرشيفية