Aleph
Volume 7, Numéro 4, Pages 225-256

الضغوط المهنية و أثرها على جودة أداء مهنيي المكتبات والمعلومات: مكتبات جامعة باتنة 1 نموذجا

الكاتب : بن الطيب زينب .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أهم أسباب ومصادر الضغوط المهنية التي يواجهها مهنيو المكتبات والمعلومات ضمن بيئة عملهم، وأثر هذه الأخيرة على مستوى أدائهم المهني، للخروج في الأخير بتشخيص أسباب هذه الضغوط المهنية ومحاولة صياغة حلول للحد منها والتقليص من أثرها على مهنيي المكتبات والمعلومات حتى تتوفر لديهم بيئة عمل مريحة آمنة تسمح لهم بالإقبال بإيجابية على مكان عملهم والإبداع أكثر في أداء مهامهم وتحفّزهم على تطوير منظمات عملهم والارتقاء بأدائها ضمن معايير الجودة العالمية. مستخدمين في ذلك المنهج الوصفي بالاعتماد على أداة الاستبانة موزعة على مكتبيي كل مكتبات جامعة باتنة 1. ومن أهم ما توصلت إليه الدراسة أنّ أهم مظاهر آثار هذه الضغوط على جودة أداء مهنيي مكتبات جامعة باتنة 1 تتجلى في تراجع اهتمامهم بتطوير مهاراتهم التقنية والمهنية، واكتفائهم بأداء الحد الأدنى من الأعمال المكتبية الروتينية اليومية، وأنّ التقليل من هذه الآثار يحتاج أولا إلى وعي الإدارة الوصية بمدى خطورة الضغوط المهنية وتأثيراتها السلبية على أداء المهنيين، مع ضرورة اهتمامها بدراسة أسباب ومصادر هذه الضغوط ثم العمل على معالجتها قصد توفير بيئة عمل صحية تستجيب لتطلعات المكتبيين واحتياجاتهم المهنية.

الكلمات المفتاحية

الضغوط المهنية ; جودة الأداء ; مهنيو المكتبات والمعلومات ; أثر الضغوط المهنية على الأداء ; مكتبات جامعة باتنة1 ; دراسة ميدانية.