Aleph
Volume 7, Numéro 4, Pages 173-185

ثقافة العنف الموجه ضد الطفل من خلال وسائل نقل الثقافة الوسائط الالكترونية انموذجا

الكاتب : بن زينة كريمة . سواكري الطاهر .

الملخص

ان فهم طبيعة السلوك و العوامل المسببة في العنف عند الطفل تتحدد أو تتشكل انطلاقا من الوسائل و الاساليب الي يعتمدها الطفل في تشكيل ثقافته , فثقافة العنف النابعة من هذه الوسائط أو الرسالة التي تبثها تجعل من الطفل مقلد ومشكل لشخصية تتوافق مع متطلبات هذه الوسائط وأهدافها. الثقافة الالكترونية سلاح ذو حدين احدهما ايجابي و الأخر سلبي على الاقل في وقتنا الحالي فثقافة الطفل تأتي من بيئته و احتكاكه و بما ان أطفالنا اليوم يعيشون في العصر الرقمي كما يسمونهم أبناء العصر الرقمي فمختلف الثقافات المتشبعين بها سلبية أم ايجابية كانت لم تأتي من العدم بل هي عبارة عن اشارات او محفزات استقبلوها من مختلف وسائل نقل الثقافة المختلفة مرئية أو مسموعة من تلفزيون أو انترنات أو ألعاب فيديو فهذه الوسائط هي المغذية لهذه الثقافة و المشكلة لشخصية الطفل و سلوكه لاحقا . Understanding the nature of behavior and the factors that cause it is determined or formed from the means and methods adopted by the child in shaping his culture. The culture of violence emanating from these media or the message that it transmits makes the child imitated and shaped a personality that conforms to the requirements of these media and its goals. Electronic culture is a double-edged sword, one positive and the other negative, at least for the time being Culture does not come from nowhere. The child’s culture comes from his environment and friction, and since our children today live in the digital age as they call them the children of the digital age, the different cultures that are saturated with it are negative or positive. The different culture is visible or audible from TV or Internet video games, it is the nourishing of this culture and the problem of the child's personality and his later behavior.

الكلمات المفتاحية

العنف, الثقافة , ثقافة الطفل , الوسائط الالكترونية