الكَلِم
Volume 5, Numéro 2, Pages 389-418

فاعلية برنامج إرشادي جماعي في التخفيف من حدة أعراض الإفراط الحركي وتشتت الانتباه لدى عينة من تلاميذ المرحلة الثانوية

الكاتب : دوادي نعيمة .

الملخص

تتناول هذه الدراسة اضطراب ضعف الانتباه والإفراط الحركي، وهو يعتبر اضطراب نمائي يؤثر سلبا ومباشرة على النشاطات الاجتماعية,والتربوية للتلاميذ، حيث يعاني بعض الأطفال ذوي قصور الانتباه والإفراط الحركي من ضعف الانتباه والتركيز، فيكون من الصعب عليهم الانتباه إلى التعليمات المطلوب سماعها وفهمها من أجل إنجاز العمل أو الواجب الذي يكلفون به، وهنا يصبح الفشل في الأداء وعدم الإنجاز هو النتيجة المتوقعة لعدم انتباههم، بالإضافة إلى الحركة المفرطة التي تعيق مسارهم الدراسي، وتسبب الضيق والقلق للمحيطين بهم، مما يؤدي إلى تجنبهم أو سوء التعامل معهم، وهذا ما يؤثر كذلك على الجانب النفسي، ومن هنا تظهر أهمية البرامج الإرشادية في التكفل بهذا النوع من الاضطرابات التي أثبتت الدراسات النظرية والعملية نجاحها في علاج العديد من المشكلات النفسية والتربوية، حيث قام الباحثان بعد استعراض جملة من المفاهيم المتعلقة بالمشكلة، وعواملها وأعراضها المصاحبة، باقتراح برنامج إرشادي متعدد الفنيات والأساليب والمستوحاة من النظرية المعرفية السلوكية من أجل التكفل بالأطفال المصابين بضعف الانتباه والإفراط الحركي.الكلمات المفتاحية:البرنامج الإرشادي المعرفي السلوكي، اضطراب تشتت الانتباه والإفراط الحركي. This article deals with attention deficit and hyperactivity disorder, which is considered a developmental disorder that affects negatively and directly on the social and academic activities of students, where children with attention deficit and hyperactivity suffer from poor concentration, so it is difficult for them to pay attention to the instructions required to be heard and understood in order to complete the work or duty That they are assigned to, and here the failure to perform and lack of achievement becomes the expected result of their lack of attention, in addition to the excessive movement that hinders their academic path, and causes distress and anxiety to those around them, which leads to their avoidance or mishandling with them, and this also affects On the psychological side, hence the importance of counseling programs in ensuring this type of disorder that has proven successful in treating many psychological and educational problems, where the researcher, after reviewing a number of concepts related to the problem, its factors and its accompanying symptoms, proposed a multi-functional indicative program and methods inspired by Behavioral cognitive theory in order to provide for children with ADHD

الكلمات المفتاحية

البرنامج الارشادي ; الافراط الحركي ; تشتت الانتباه