Passerelles
Volume 5, Numéro 1, Pages 31-54

العمل السياسي للمرأة من خلال نصوص ومقاصد الشريعة الإسلامية

الكاتب : زكية الحاج الطاهر . نوارة العشي .

الملخص

إن الاهتمام بالقضايا العامة للأمة من صميم العمل السياسي الذي شاركت فيه المرأة منذ ظهور الإسلام، فقد ساهمت في تكوين المجتمع من خلال مبايعة الرسول صلى الله عليه وسلم، والمشاركة في الهجرة والجهاد وتقديم المشورة في المسائل السياسية الكبرى. ورغم تأكيد الشريعة الإسلامية على دور المرأة في قضايا المجتمع إلا أن هناك عراقيل مرجعها بعض الأعراف والقراءات الخاطئة لعدد من النصوص. والحقيقة أن التأصيل الشرعي لدور المرأة السياسي يستلزم قراءة علمية للنصوص توافقا مع المبادئ التي تقتضيها الأصول الشرعية، مع اعتبار فقه الموازنات بين المصالح والمفاسد وفي ظل المقاصد السياسية للشريعة الإسلامية. الأمر الذي يؤكد أن العمل السياسي للمرأة قد شهدت له المبادئ التي ينتظم الوجود الإنساني في إطارها وهي الاستخلاف البشرى، التكريم الإنساني، العدل في الحكم، الكفاءة في تولي المهام، وأداء الواجبات الكفائية. كما أنه متضمنا في الفرائض الكبرى المنوطة بأفراد المجتمع المسلم، وهذه الفرائض هي: الولاية بين المؤمنين، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشورى، مقاومة الاستضعاف، الاهتمام بالشأن العام.

الكلمات المفتاحية

الإسلام – العمل السياسي - المرأة - قراءة النصوص – المقاصد الشرعية