المجلة التاريخية الجزائرية
Volume 4, Numéro 2, Pages 160-180

قراءة في الاستراتيجية الاستعمارية الفرنسية لاحتلال الاغواط 1852

الكاتب : نايت قاسي لياس . بلقاضي مليكة .

الملخص

في 1844 أصدر البرلمان الفرنسي قرارا يسمح بتوسيع النشاط الاستعماري نحو الصحراء الجزائرية، واعتبارا من أن الاغواط هي بوابة الجنوب، فقد رات الاستراتيجية الفرنسية ضرورة لاحتلالها، وقد استغلت الإدارة الفرنسية جملة من التناقضات في البنية الاجتماعية والقبلية والدينية للمنطقة، لتسهيل عملية التوغل، واعتمدت على قوى محلية لم تخف ولائها للفرنسيين، وفي 1852 تقرر احتلال الاغواط، وعرفت المنطقة مقاومة عنيفة من طرف بن ناصر بن شهرة وحليفه شريف ورقلة محمد بن عبد الله. ان الاحتلال الفرنسي للأغواط محطة تاريخية حاسمة في تاريخ الجزائر عموما وتاريخ الصحراء خصوصا، تستلزم الدراسة والتحليل لما لها من ارتباطات بالواقع الاجتماعي والديني للجزائر. In 1844, the French Parliament issued a decision allowing the expansion of colonial activity towards the Algerian Sahara, and since Laghouat was the gateway to the south, the French strategy considered it necessary to occupy it, and the French administration exploited a number of contradictions in the social, tribal and religious structure of the region, to facilitate the incursion process. And it relied on local forces that did not hide their loyalty to the French, and in 1852 it was decided to occupy Laghouat, and the region experienced violent resistance on the part of Bin Nasser Bin Shohra and his ally Sherif Ouargla Muhammad Bin Abdullah. The French occupation of Laghouat is a decisive historical station in the history of Algeria in general and the history of the Sahara in particular, which requires study and the analysis because of its links with the social and religious reality of Algeria.

الكلمات المفتاحية

الاحتلال الفرنسي؛ الاغواط؛ الصحراء الكبرى؛ بن ناصر بن شهرة؛ التوسع الاستعماري الاحتلال الفرنسي؛ الاغواط؛ الصحراء الكبرى؛ بن ناصر بن شهرة؛ التوسع الاستعماري ; French occupation ;Laghouat.; Colonial Expansion; Bin Nasser Bin Shohra; Algerian resistance