مجلة الآداب و اللغات
Volume 20, Numéro 1, Pages 121-127

القراءة تذوق وإنتاج للدلالة

الكاتب : هامل بشير .

الملخص

القراءة بحث عن معنى ضائع ، واكتشاف عن دلالات هاربة بغية إعادة الكتابة والإبداع من جديد ، فهي التي تحيل الدال إلى مدلول غائب ،يصاغ في قوالب وصيغ فنية جديدة ، ففعلُ القراءة نفسه يبعث الحياة للنص ، مستندة في ذلك على التراكمات المعرفية وفعل القراءة نفسه يسهم في إثراء النصوص ، ويمنحها جمالية تزيد في القراءات المتعاقبة فتتنج الدلالات ليحيا النص حياة جديدة وتمحي تلك المعاني الجاهزة. إنّ خروج الألفاظ عن الدلالات المعجمية إلى دوال مفتوحة باحثة في ذلك عن مقصديات لاحدود لها، ومحملة الألفاظ رمزية وإيحائية، فنجد قارئ الأعمال الأدبية يوظف قدرته التأويلية في اقتحام القراءة و النقد قصد البحث عن إشعاعات جديدة تتوالد بشكل سريع سابحة بالأخيلة ، وهذا يحيلنا مباشرة إلى ملء الفراغات ، التي تخلق نوعاً من الإبداع.

الكلمات المفتاحية

التأويل ـ المجاز ـ السياق ـ القارئ.