دراسات إقتصادية
Volume 20, Numéro 2, Pages 1-17

تداعيات أزمة فيروس كورنا على الاقتصاد الصيني

الكاتب : صباغ رفيقة . حركاتي فاتح .

الملخص

ملخص: تهدف ورقتنا البحثية إبراز أثر انتشار فيروس كورنا على الاقتصاد الصيني باعتبار أن تداعيات هذه الأزمة هي الأسوأ والأكثر تأثيرا إذا ما قورنت بالأزمات السابقة ،حيث تراجع معدل النمو بنسبة - 3 ٪ سنة 2020، مقارنة بتنبؤات ما قبل الوباء حيث كان يُتوقع تسجيل نمو في الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 3.3٪ ،و يتوقع أن يستمر هذا الانكماش حتى عام 2021 ، مسجلاً أعمق تراجع منذ أزمة الكساد الكبير قبل قرن تقريبًا، و تعتبر الصين من بين الاقتصاديات الأكثر تضررا من تداعيات انتشار الفيروس الذي نتج عنه تراجع في معدلات النمو وارتفاع في نسبة البطالة بالإضافة إلى تراكم الديون الصينية ، في الوقت ذاته يعتبر وباء كورونا فرصة ثمينة للصين لإعادة إحياء مبادرتها المعروفة بـ : "طريق الحرير الصحي"، التي سبق أن طرحتها في عام 2017، كجزء من جهودها الرامية إلى تعزيز مكانتها الدولية كقوة صحية عالمية بصفة خاصة ،وقوة تجارية واقتصادية بصفة عامة.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : فيروس كورونا – الاقتصاد العالمي – الاقتصاد الصيني –الناتج المحلي الاجمالي.