مجلة روافد للدراسات و الأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 4, Numéro 2, Pages 363-390

العنف في مصر وبلاد الرافدين خلال عصور ما قبل التاريخ والعصور المبكرة

الكاتب : أستاذ مساعد زينب عبد التواب رياض .

الملخص

وضحت مظاهر ممارسة العنف بأنواعه منذ أقدم العصور، وقد تمثلت أجل صور العنف البشري من خلال عادة تقديم الأضاحي البشرية، ولقد عرفت التضحية البشرية في مختلف الثقافات عبر التاريخ القديم، وهي عملية قتل لشخص واحد أو أكثر كجزء من الطقوس الدينية أو الممارسات الجنائزية، وما زالت التضحية البشرية موجودة حتى عصرنا الحديث في العديد من القبائل البدائية، بفرضية أن التضحية هي استرضاء للآلهة والأرواح وجلب للمنفعة. ولقد عُرفت التضحية البشرية في مصر وبلاد الرافدين منذ عصر ما قبل وبداية الأسرات تقريباً، ويُعد هذا الموضوع في مصر من الموضوعات الشائكة التي تؤخذ على حذر، فهناك من العلماء من يُنكرها وهناك من يعترف بها، وإن كانت الغلبة لمن لا يعترف بوجودها في مصر لتعارضها مع فكر المصريين القدماء. أما في بلاد الرافدين فقد عثر على العديد من المقابر والدفنات الآدمية التي لا تخلو من غرابة، والتي تؤكد على معرفة وممارسة عادة تقديم الأضاحي البشرية هناك، فقد ظهرت عادة تقديم الأضاحي البشرية على سبيل المثال في الجبانة الملكية بأور، إذ عُثر بهذه الجبانة على العديد من دفنات الخدم والأتباع بل والحيوانات دُفنت برفقة الملوك باعتبارهم نوع من المتاع الجنائزي الخاص به.

الكلمات المفتاحية

مصر ; العراق ; العنف ; القتل ; الدين ; التعذيب ; الأضاحي