مجلة علوم اللغة العربية وآدابها
Volume 12, Numéro 3, Pages 644-663

ثورة الوعي بين مركزيـــــة الأيديولوجيــة وهامشية الواقــــع في رواية المهاجرون الأبديون "مليكة مقدم

الكاتب : جبايلي سمراء .

الملخص

تسعى الكاتبة مليكة مقدم في نصها المهاجرون الأبديون إلى وضع سلسلة لا متناهية من دوائر الفتك بسلطوية الرجل، ومكانة حكمه السابقة. فهي تريد لكل شخوص عملها السردي أن يتحدَّوا فكرة الخضوع والخنوع على اعتبار الثورة على المستوى الفكري هي الأصلح لتحقيق تجانس قوي بين ما يعرف بالوعي والحقيقة، محاربة في ذلك كل الأيديولوجيات التي يمكن لحقبة زمنية معينة ليس فقط تبنيها، بل تتعداها إلى تطويرها لتصبح نموذجا فكريا غير قابل للتغير والتسوية بتاتا. ثورة الوعي إذن ما يساعد سلسلة الأدوار السردية من التحرك بسلاسة ضمن منطق السرد. كما أنها هي المحرك الأساسي الذي تتغذى منه جل الشخوص التي تتناوب داخل المعمار الروائي من أجل هدف واحد هو التحرر من أيديولوجيات سائدة غير قابلة للتبدد. The writer Malika Mokadam, seeks in her text to create an endless series of circles calling for the elimination of male power. She “the writer” wants all characters of narrative work to go beyond the idea of submission because the revolution at the intellectual level is the best to achieve a strong homogeneity between what is called awareness and truth.In this case she fights all the ideologies that a certain era can not only adopt, but extends to develop it to become an intellectual model that cannot be changed at all.So revolutionary consciousness is the main engine upon which most of the characters are united for the sole purpose of liberating themselves from immortal ideologies Keywords:revolution , conscience, ideology, center, margin

الكلمات المفتاحية

الثورة ; الوعي ; الأيديولوجيا ; الهامش ; المركز