مقاربات
Volume 6, Numéro 4, Pages 01-16

مشكلة التأخر الدراسي )صعوبة تحديد المفهوم ومحكات التعرف على التلاميذ المتأخرين دراسيا).

الكاتب : Boutaba Farid . Rebiha Ammour . Mammeri Ouiza .

الملخص

ارتبط مفهوم التأخر الدراسي بأذهان المربين والأولياء بالمفاهيم الخاطئة كالغباء والتخلف العقلي. وهذا الحكم بطبيعة الحال حكم عشوائي متسرع. إذ تعرض مصطلح المتأخرين دراسياً في الأوساط التربوية الناطقة باللغة الإنجليزية إلى كثير من سوء الاستعمال، حيث استخدمه التربويون لوصف طائفة من ضعاف العقول، أو مجموعة التربية الخاصة، أو جماعة العاديين الأغبياء، أو الأطفال المتخلفين، أو مجموعة الحد الفاصل بين العاديين وضعاف العقول، أو المعوّقين أكاديمياً أو تربوياً وغير ذلك. ومازال الخلط قائما في التراث السيكولوجي التربوي حيث لا يوجد تعريف موحد لتلك الفئة من المتأخرين، ومازال يكتنف استخدامها الكثير من اللبس والغموض لتعدد المحكات المستخدمة لتحديد المقصود بالمصطلح فيربط البعض بين التأخر والذكاء على حين يقصره البعض الآخر على القدرة التحصيلية ويدمج فريق ثالث بين الاثنين.

الكلمات المفتاحية

التأخر الدراسي