دراسات إقتصادية
Volume 13, Numéro 2, Pages 55-78

إعداد وتحليل جدول سيولة الخزينة وفقا للنظام المحاسبي المالي

الكاتب : فـايـز سـايـج .

الملخص

تهدف الكشوف المالية إلى عرض الوضعية المالية للمؤسسة، وذلك بتوفير معلومات عن المركز المالي، النتيجة الصافية، تدفقات الخزينة، التغيرات في حقوق الملكية والسياسات المحاسبية المستخدمة، لمستخدمي الكشوف المالية لغاية اتخاذ مختلف القرارات الاقتصادية. وتقدم المعلومات المتعلقة بتدفقات الخزينة في كشف مالي منفصل يسمى جدول سيولة الخزينة، حيث يهدف هذا الأخير إلى تقديم معلومات لمستخدمي الكشوف المالية لتقييم قدرة المؤسسة على توليد تدفقات الخزينة وما يعادلها وكذلك معلومات حول استعمال السيولة، كما تهدف إلى تحويل حساب النتائج من جدول معد على أساس الاستحقاق إلى جدول معد على أساس النقدية الداخلة والخارجة من والى المؤسسة، كما يوفر معلومات مفيدة لأسباب التغير في رصيد النقدية وبالتالي لتخطيط الاحتياجات المستقبلية من النقدية وما يعادلها. إن عدم الاهتمام بجدول سيولة الخزينة، وجعله أمرا ثانويا يترتب عنه آثار عكسية على المؤسسة، كعدم إمكانية سداد المؤسسة ما عليها من التزامات في موعد استحقاقها، وهذا ما سيؤدي إلى الاقتراض أكثر، ناهيك عن احتمالية عدم قدرة المؤسسة على سداد توزيعات أرباح الأسهم وبالتالي زعزعة استقرار صورة المؤسسة لدى الملاك ومختلف المستخدمين، وهذا ما سيترتب عنه عدة سلبيات تتمثل في حالة العسر المالي أو الانقطاع عن الدفع، ومن ثم الإفلاس، وبالتالي فان كل مؤسسة من دون الاعتماد على جدول سيولة الخزينة لن تتحكم جيدا في إدارة نقديتها. وقد أكد النظام المحاسبي المالي على إلزامية إعداد هذا الكشف كجزء لا يتجزأ من الكشوف المالية الأساسية، ويهدف هذا المقال الى ابراز أهمية هذا الكشف المالي، كيفية اعداده بالطريقة المباشرة والغير مباشرة، بالإضافة الى كيفية تحليله.

الكلمات المفتاحية

جدول سيولة الخزينة، التدفقات النقدية، الميزانية، حساب النتائج.