المجلة الجزائرية للدراسات التاريخية والقانونية
Volume 5, Numéro 1, Pages 52-64

مكانة الوسيط القضائي في تفعيل الوساطة لتسوية النزاع الإداري

الكاتب : محمد الأمين حمدادو .

الملخص

تعتبر الوساطة الأساس الذي يقوم عليه نظام الطرق البديلة لحل المنازعات، ويعتبر الوسيط أهم حلقة في تسوية هذا النزاع عن طريق نظام الوساطة القضائية، وتكمن أهمية هذا البحث في بيان دور ومكانة الوسيط القضائي في تفعيل الوساطة لتسوية النزاع الإداري، مع بيان المشاكل التي يلاقيها الوسيط الإداري أثناء قيامه بالوساطة، وإبراز طرق علاج هذه المشاكل، ولهذا قام المشرع الجزائري بتحديد آلية اختيار الوسيط، ومنح له عدة صلاحيات في سبيل حل وتسوية النزاعات، وألزمه بعدة واجبات ضماناً لتحقيق هذه التسوية وحتى لا تخرج عن نطاقها، كما أعطى له مكانة وذلك بالقيام بدورين رئيسيين لتحقيق التسوية وفض النزاع بين أطرافه؛ فأما الأول فيتمثل في تقريب وجهات النظر من خلال اختيار الإجراءات التي تتناسب مع القضية المطروحة، وتحوز على قبول أطراف النزاع الإداري، أما العامل الثاني فيتمثل في التوفيق بين أطراف النزاع الإداري ومساعدتهم على التوصل إلى تسوية ودية من خلال إرشادهم إلى النقاش البناء، وتنمية التواصل والتفاهم بينهم، وتقديم اقتراحات غير ملزمة يرى أنها تساعدهم على التوصل إلى تسوية ودية عادلة للنزاع القائم بينهم.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الوساطة القضائية، الوسيط القضائي، النزاع الإداري، التسوية.