مجلة التميز الفكري للعلوم الاجتماعية و الانسانية
Volume 2, Numéro 2, Pages 145-172

واقع التحرش الإلكتروني عبر مواقع التواصل الإجتماعي- الفايسبوك نموذجا- دراسة ميدانية على تلميذات متقن 18 فيفري بولاية عنابة

الكاتب : هاجر غندور .

الملخص

لقد هدفت دراستنا الحالية إلى التطرق إلى ظاهرة التحرش الإلكتروني باعتبارها ظاهرة أصبحت تشكل خطرا على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بما فيهم الفايسبوك وما تخلفه من سلبيات على مستخدميه، خاصة الفتيات اللواتي يعتبرن من أكثر الفئات عرضة للتحرش الإلكتروني للأسباب عدة تبينها نتائج الدراسة. ولقد اعتمدت دراستنا الحالية على المنهج الوصفي من أجل وصف وتحليل وتفسير الظاهرة، مع الاعتماد أيضا على الإستبيان كأداة لجمع المعلومات من عينة البحث. ومن أهم النتائج العامة المتحصل عليها من الدراسة الحالية أن: الفتيات لديهم قابلية كبيرة على تصفح الفايسبوك بشكل مستمر وفي أي وقت وبأي طريقة، وأن استخداماتهم تقتصر أكثر على التعليقات والدردشة مع الأصدقاء.كذلك نلاحظ أن الرقابة الأسرية للآباء ضعيفة نوعا ما، وهذا ما قد يكون مؤشرا لتعرض الفتيات للتحرش الإلكتروني. لنصل في النهاية وفي أن النسبة الغالبة من عينات البحث لم تتعرض لتحرش الكتروني، وبنسبة %20من الفتيات تعرضن للتحرش وهذا راجع لتعليقاتهن على بعض الصور الغير المحتشمة مما يجعلها عرضة للتحرش، وهذا ما يفسر لنا أن سبب تعرضهن لذلك السلوك لا يعود إلى غياب الرقابة الأسرية فقط وإنما للفتاة دور في ذلك.

الكلمات المفتاحية

التحرش الإلكتروني، مواقع التواصل الإجتماعي، الفايسبوك.