مجلة جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية
Volume 34, Numéro 2, Pages 721-753

دور الثغور الشامية البرية في الصراع مع الروم حتى نهاية العصر الأموي

الكاتب : مباركية منصف .

الملخص

منذ امتداد حدود الدولة الإسلامية حتى جبال طوروس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب لعبت منطقة الثغور حتى نهاية العصر الأموي دورا هاما في الصراع ضد الروم، و كانت الثغور الشامية البرية بشكل خاص ذات أهمية كبيرة باعتبارها المنفذ الأقرب لآسيا الصغرى لعبور حملات الصوائف و الشواتي السنوية، و يهدف هذا العمل بالاعتماد على جمع و تحليل الروايات التاريخية من مصادر مختلفة إلى توضيح الدور الحيوي الذي اضطلعت به هذه المنطقة الحدودية في مواجهة بيزنطة خلال العصر الأموي، حيث كانت تشكل خط الدفاع الأول عن الشام التي تضم حاضرة الدولة الأموية، و أيضا نقطة الانطلاق في الأعمال الهجومية الموسمية التي يشنها المسلمون بشكل سنوي تقريبا على بلاد الروم ضمن منظومة الصوائف و الشواتي.

الكلمات المفتاحية

الثغ ; ر ; الد ; لة الأم ; ية ; بيزنطة ; الص ; ائف ; الش ; اتي ; الدر ; ب