دفاتر مخبر الشعرية الجزائرية
Volume 5, Numéro 2, Pages 68-91

النظريات اللسانية الحديثة وتحليل الخطاب

الكاتب : بوفسيو Boufissou .

الملخص

لقد أصبح واضحا أن استقصاء حقل معرفي بعينه، ورصد إنجازاته ومست جداته أمر بالغ الصعوبة، إن لم نقل مستحيلا؛ وذلك لما تشهده المعرفة الإنسانية من تطور وتوسع مطردين؛ يدل على ذلك كثرة الأبحاث، ورواج النظريات والمفاهيم ، وتزداد الصعوبة ــــ في زحمة هذا الركام المعرفي ـــ إذا ما اعتمد الباحث نسقا معرفيا بعينه،لدراسة موضوع ما؛ لما يصادف من مفاهيم ومصطلحات كثيرة؛ فلا يكاد يستوعب ما يستخدم ،وما يوظف من هذه المصطلحات والمفاهيم؛ وما كثرة هذه البحوث والكتابات وعقد الندوات والملتقيات إلا دليل على ذلك؛ فقد يسمع الواحد مصطلح النص، والخطاب، وتحليل الخطاب، فيظن أن الخطاب هو النص، أو النص هو الخطاب، وأن تحليل الخطاب هو تفسير الخطاب، أو أن تفسير الخطاب هو تحليل الخطاب، فتختلط عليه المفاهيم، وتسقط الحواجز المنهجية والعلمية. وانطلاقا من هذا الإشكال المعرفي تحاول هذه الدراسة أن تتناول جونب من ظاهرة تحليل الخطاب، في ظل نتائج ومعطيات البحث اللساني الحديث والمعاصر؛ بغية الكشف عن مكوناتها ومكنوناتها الشكلية والدلالية،لا لأن مادتها اللغة فحسب؛ بل لأنه لم يعد اليوم بالإمكان معالجة أية ظاهرة أدبية بمعزل عن المناهج والنظريات اللسانية الحديثة، ولأن ما قدمته هذه المناهج، من مفاهيم ونظريات تخص اللغة ومجالاتها، يغري بتجريب قدرتها وفاعليتها على معرفة الخطاب، وهويته، وطبيعته، وتشكله.

الكلمات المفتاحية

نظريات، حقل، مفاهيم، نسق، نص، خطاب، تفسير،تحليل، تجريب