مجلة المعارف للبحوث والدراسات التاريخية
Volume 5, Numéro 2, Pages 106-130

الموضوع:" الطب والأطباء بمدينة الجزائر في أواخر العهد العثماني من خلال كتاب" الطب الشعبي الجزائري في بداية الاحتلال" لألبر فون شونبيرغ.

الكاتب : فوزية لزغم .

الملخص

ي عَُّدُ كتاب " الطب الشعبي الجزائري في بداية الاحتلال" للطبيب الدنماركي ألبر فون شونبيرغ من أهم المصادر التي تناولت موضوع الطب والأطباء بمدينة الجزائر خلال العهد العثماني، وقد نُشِ ر هذا الكتاب لأول مرة في كوبن هاغن عام 1837 م بعنوان "موجز عن الجزائر من الناحية الطبية"، إلاَّ أنَّ الأستاذ أبو العيد دودو أجرى بعض التغييرات في عنوانه حينما ترجمه إلى اللغة العربية. وتكمن أهمية كتاب "الطب الشعبي" في كون مؤلفه خبير بموضوعه، فهو من كبار الأطباء بعصره، وقد جاء إلى الجزائر ضمن الحملة الفرنسية عليها في جويلية 1830 ، وأقام بها حوالي سنتين، كان يتردد خلالها على الأطباء الجزائريين ويحاورهم، ويسجل ملاحظاتهم بدقة، كما كان يتصل ببعض الأطباء الأوربيين الذين أقاموا بالجزائر قبيل الاحتلال، فأفاده هؤلاء بدورهم بكثير من المعلومات عن الطب بالجزائر، بالإضافة إلى أنه سجل الكثير من الملاحظات بناء على ما شاهده هو بنفسه، ونظرا لتعدد مصادر المؤلف عن الطب بمدينة الجزائر، فقد أسهب في كتابه هذا في ذكر الأمراض التي كانت منتشرة بالجزائر، وفي ذكر الأدوية والطرق التي كان يستخدمها الأطباء الجزائريين في العلاج، وفي الكتاب إشارات مهمة إلى العديد من الأطباء الجزائريين، والأطباء الأوربيين الذين أقاموا بالجزائر قبيل الاحتلال، وإلى جانب الإشارة لبعض المستشفيات والصيدليات التي كانت بمدينة الجزائر آنذاك.

الكلمات المفتاحية

الطب - الجزائر - العهد العثماني -الاحتلال -ألبير فون شونبيرغ