آفاق علمية
Volume 12, Numéro 5, Pages 515-535

السياسة الخارجية الألمانية تجاه المنطقة العربية بين العقلانية وثقل رواسب التاريخ

الكاتب : قاسمي السعيد .

الملخص

يتناول المقال الأسباب التي أثرت على مسار العلاقات الألمانية العربية وجعلت السياسة الخارجية الألمانية تفتقد الفعالية اللازمة بما يتناسب مع ثقلها الاقتصادي، فعلى الرغم من غياب الميراث الاستعماري عن تلك العلاقات على غرار ما شهدته العلاقات الفرنسية أو البريطانية العربية، لم تتمكن السياسة الخارجية الألمانية في المنطقة العربية من بلوغ درجة من الفعالية السياسية تمكنها من لعب أدوار فاعلة تتجاوز موضوع المصالح الاقتصادية. إن هدف الدراسة هو الكشف عن طبيعة التصورات التاريخية التي رهنت تلك العلاقات، وأدت الى افتقادها للعقلانية اللازمة، ودور القوى الكبرى التي تتقاسم مناطق النفوذ في رسم معالم الدور الألماني في هذه المنطقة، بالاضافة لتداعيات مسألة الهولوكوست على المنظورات الالمانية لتلك العلاقات، واتضح أن ألمانيا ظلت خاضعة لابتزاز اسرائيل في أية محاولة للعب دور ما في تسوية الصراع العربي الاسرائيلي، برغم المصداقية التي تحظى بها ألمانيا لدى الاطراف العربية. Abstract: The article discusses the reasons that influenced the German-Arab relations and made German foreign policy lack the necessary efficiency in proportion to its economic weight. To achieve a degree of political effectiveness that would enable them to play active roles beyond economic interests The study try to reveal the nature of historical perceptions that have held these relations, and led to the lack of rationality necessary, and the role of major powers that share the spheres of influence in the demarcation of the German role in this region, in addition to the implications of the Holocaust issue on the German perspectives of those relations, and it turns out that Germany has remained It is subject to Israel's blackmail in any attempt to play a role in settling the Arab-Israeli conflict, despite the credibility that Germany enjoys among the Arab parties.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: ألمانيا، الوطن العربي، السياسة الخارجية، سياسة الجوار الاوروبي.