مجلة النقد و الدراسات الأدبية و اللغوية
Volume 5, Numéro 1, Pages 96-102

قصيدة النثر النسوية وتصوراتها للحياة والفن.

الكاتب : بودنة بلقاسم .

الملخص

احتفى الشعر العربي المعاصر بأسماء لامعة لشاعرات صنعن زمانهن الشعري ونجحن في التعبير عن مواقفهن من الحياة والفن،وآمنوا بأن الشعر رسالة التعبير والتغيير، فبدأ الصوت الشعري العربي النسوي يعلو ويرتفع في فضاء الإبداع الأدبي، وقد ارتبط هذا الصوت في الوطن العربي المعاصر بالثورة العصرية في كافة المجالات، فقد عبرت الشاعرات بفطرتهن عن الفن والحياة بمختلف تفريعاتها، وأسسن إبداعا غنيا ومشاركا بفاعلية في الارتقاء بالإنسان فكريا من جهة وفي تعميق الرؤى الفنية الأدبية من جهة أخرى. غُمرت الساحة الأدبية العربية بذخيرة غنية من الإبداعات الشعرية التي أنتجتها المرأة العربية، إذ ظلت ترتقي وتسمو في هذا المجال، وأضّحت تظهر جماليات الكتابة النسوية، وتبين دورها في إثراء الثقافة العربية "أول ما يتبادر إلى الذهن الآن أن هذا الجنس المهجن الجديد قد أصبح أكثر الأشكال الفنية تلاؤما واتساقا مع صوت المرأة الحاد الرفيع، الذي أخذ يشق فضاء الثقافتين العربية والعالمية، ويزاحم أصوات الرجال الجشة وإيقاعاتهم الخشنة المسرفة"1، فنجحت الكتابة الشعرية النسوية في التأسيس لبُنى فكرية جديدة ترفع من مستوى الذائقة الاجتماعية بما ينسجم مع القِيَم الإنسانية العُليا، وقد ساهمت في الأعمال الأدبية الكبرى بالتعبير عن الجوهر الإنساني والأخلاقي، وقد أثبتت دورها العظيم في ترسيخ قيم المحبّة والانفتاح على الآخر والانتصار على الفكر المتحجر.

الكلمات المفتاحية

قصيدة- النثر- النسوية-التصور- للحياة -الفن.