RECHERCHES
Volume 14, Numéro 1, Pages 253-268

النظرية العامة للعقد والتشريعات الخاصة : فلسفة مختلفة لكن الاهتمام واحد General Theory Of Contract And Private Legislation: A Different Philosophy But Interest Is The Same

الكاتب : نساخ فطيمة .

الملخص

ضل العقد من اهتمام المشرع والفقه والقضاء الكل عمل على الإبقاء على العقد عوض انهياره ، لذلك كل من النظرية العامة للعقد والتشريعات الخاصة اللاحقة للشريعة العامة وسيلة للمحافظة على العقد وذلك لن يكون إلا بالاهتمام بمصالح المتعاقدين معا . إن اختلاف التصور لكل من الشريعة العامة والتشريعات الخاصة اختلاف في الجوهر وليس اختلاف في الهدف ، فكليهما يسعيان إلى تحقيق العدالة و الاستقرار والأمن ولو بآليات مختلفة لكنها في خدمة العقد . The contract lost the interest of the legislator, jurisprudence, and the judiciary. All worked to keep the contract instead of its collapse. Therefore, both the general theory of the contract and the special legislations following the general Sharia are a way to preserve the contract and that will only be by paying attention to the interests of the contractors together. The difference in perception of both the general Sharia and the special legislations is a difference in substance and not a difference in purpose. Both seek to achieve justice, stability and security, even with different mechanisms, but they are in the service of the contract.

الكلمات المفتاحية

العقد ، النظرية العامة ، التشريعات الخاصة ، العدالة ، الاستقرار ; : Contract, general theory, special legislation, justice, stability