مجلة أبحاث
Volume 5, Numéro 1, Pages 187-215

دراسة عناصر السرد في رواية "الوداع" للکاتب نبيل فاروق

الكاتب : مصلی نجاد محسن . خضری علی . زمانی مسلم .

الملخص

تعدُّ القصّة من أهم الفنون في حياة الشُّعوب لما لها من تأثيرات متعدِّدة تشمل جميع نواحي الحياة، وكان لها تأثير في صياغة العقل البشري وفي تكوين ثقافة المجتمعات وتوجيهها وصقل إبداعاتها الفنِّية. والرواية نوع من الأدب القصصيّ التي تطوّرت في مسيرتها حتّى صارت أحد الأنواع الأدبية في مأدبة الأدب، ولقد أنتج الروائيّون العرب الكثير من الإبداعات الروائيّة بأنواعها المختلفة كالرواية الواقعيّة والتاريخيّة والبوليسيّة وغيرها، ومن هؤلاء الروائيّين الكاتب المصريّ المعاصر نبيل فاروق الذي استطاع بمؤلّفاته المشهورة أن يجذب إليه العدد الغفير من الشباب لقراءة كتاباته المتنوّعة، فيكتبها بأسلوب روائيّ ويهتمّ فيها بعناصر السرد، ويُظهِر فيها الوجوه الحقيقيّة للأعداء وأساليبهم الخبيثة ليعرفها القارئ الشابّ ولا ينخدع بقوّتهم وغطرستهم الزائفة، ويتعلّم من رواياته كيفيّة التصدّي لهم، ويقوّي في نفسه العزّة وحبّ الوطن. الهدف من كتابة هذا البحث هو دراسة عناصر السرد في رواية "الوداع"، فسوف نحاول دراسة كيفيّة استخدام نبيل فاروق لعناصر الشخوص والزمن والمكان والحوار والتكرار والعجائبية في روايته. وقد توصّلنا في نهاية البحث إلی نتائج عن أنواع الشخصيات وتنوُّع عنصر الزمن الذي أشار له الکاتب بشكل غير مباشر، أما عنصر المكان فيحدّده بدقّه لأهميته في أحداث الرواية. وقد تبيّن أن الکاتب استخدم الديالوج أكثر من المنولوج بسبب طبيعة الرواية، وكاد يقتصر المنولوج على التفكير الداخلي للشخصية. وعنصر التكرار في الروايّة ملفت للنظر لتتابع الأحداث المختلفة، أمّا نوع العجائبية التي استخدمها هو نوع بقاء قوانين الواقع كما هي.

الكلمات المفتاحية

الأدب العربي المعاصر، مصر، عناصر السرد، نبيل فاروق، رواية "الوداع".