المجلة الدولية للبحوث القانونية والسياسية
Volume 4, Numéro 2, Pages 83-110

تطور العقيدة الأمنية الجزائرية في ظّل المتغيرات الإقليمية والعالمية 1962-2010

الكاتب : لزهر عبد العزيز .

الملخص

تتميز البيئة الجيوسياسية العامة للجزائر بعدد كبير من الديناميكيات أي الخيارات السياسية، من المخاطر والتهديدات، ومن توجهات نسقية استشرافية حددت معالم البيئة الاقليمية والعالمية منذ استقلالها. فالجزائر كدولة متوسطية، مغاربية، عربية، مسلمة وأفريقية عاشت ولا تزال تعيش في بيئة جيوسياسية وجيوثقافية جد معقدة؛ متأثرة بجميع التذبذبات، التحولات والنزاعات التي حدثت في جميع تلك الأنساق الفرعية. هذا التعقد ليس نتاج لتموقع الجزائر كمحور الفضاء المغاربي، وعمقها الاستراتيجي نحو أفريقيا، ولا شريطها البحري الممتد على مسافة 1200 كلم بل أيضا من حدودها الممتدة نحو العالمين العربي والأفريقي. لذلك من الضروري التذكير كزيادة عن تلك الحقائق المرتبطة بجغرافيتها، تاريخها الثوري، دبلوماسيتها النشطة، مواردها الطبيعية واقتصادها، الجزائر بحاجة لأن تكون واعية بتلك الترتيبات الجيوسياسية والجيوإستراتيجية في المنطقة. لذلك تبنت الجزائر منذ استقلالها عقيدة أمنية تتماشى ومدركاتها لطبيعة التحديات والتهديدات وهذا ما سنحاول اكتشافه من خلال بحثنا هذا.

الكلمات المفتاحية

العقيدة ; الأمنية ; التهديد ; الاستراتيجية ; الجزائر