مجلة الآداب و العلوم الإجتماعية
Volume 17, Numéro 3, Pages 319-333

توجه المؤسسات نحو تبني تكنولوجيا الاتصال الحديثة وبروز المقاومة كقوة كابحة لها أسبابها وأساليب معالجتها: دراسة حالة مؤسسة صندوق الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء

الكاتب : سامية خبيزي .

الملخص

تلعب التكنولوجيا الحديثة للمعلومات والاتصال دورا كبيرا في تطوير المؤسسات وزيادة فعاليتها ومن ثم بلوغ الأهداف المنشودة، فقد سمحت هذه التكنولوجيا بإيجاد إمكانيات جديدة للتواصل بين الأفراد داخل المؤسسة وكذا مع المؤسسات المختلفة، متجاوزين كل الحدود الزمانية والمكانية. لقد برزت تكنولوجيا المعلومات والاتصال كشكل أساسي من أشكال التغيير التكنولوجي وكميزة لعصر إقتصاد المعرفة أثرت على العديد من جوانب العمل والتنظيم داخل المؤسسة، وقد فرض التقدم التكنولوجي على مسيري المؤسسات التوجه نحو استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة. في ظل توجه المؤسسات نحو استخدام تكنولوجيا الاتصال الحديثة قد تظهر مقاومة من قبل بعض العاملين الذين يرفضون إدخال أي تغيير، ولا شك في أن هذه الظاهرة تحتاج إلى بحث، لفهم وتحديد أسبابها، وطرق علاجها، وهو ما يمثل محور الاهتمام لهذه الدراسة، من خلال دراسة واقع توجه مؤسسة صندوق الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال والتعرف على مدى مقاومة الأفراد العاملين لها، وكذا طرق وأساليب تعاملهم مع المقاومة.

الكلمات المفتاحية

التغيير التكنولوجي ; تكنولوجيا الاتصال ; تكنولوجيا المعلومات ; تكنولوجيا المعلومات والاتصال ; المقاومة