مجلة قضايا معرفية
Volume 1, Numéro 5, Pages 159-161

الدور الأمريكي في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في فترة أوباما 2008-2014

الكاتب : غراير سارة .

الملخص

تناولت هذه الدراسة الدور الأمريكي في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي حيث تطرقنا الى الدور الأمريكي في فترة أوباما (2008-2014) بالإضافة الى موقف الطرف الإسرائيلي وفلسطيني من هذه الوساطة زيادة على ذلك موقف الدول العربية. حيث احتكرت الولايات المتحدة الامريكية إدارة عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ أكثر من20 عام، ومع ذلك لم يتحقق السلام بعد بل كان مرور الوقت في صالح طرف على حساب الاخر. واليوم تجد السلطة الفلسطينية نفسها مجبرة على التعاطي مع الرئيس الأمريكي الأكثر سوءا من بين 4 رؤساء الذين حاولوا حل عقد هذا الصراع لكن دون نتيجة. فاستمرار السياسة الامريكية فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي تتبع نفس الأطر والاستراتيجيات التي كانت تسير عليها في السابق لتثبت بذلك ان السياسة الامريكية تجاه هذا الصراع تتمتع بحالة من الثبات ولا تختلف من رئيس الى اخر سواء ا كان جمهوريا او ديموقراطيا، وان ما يحكم تلك السياسة هي المصالح الامريكية في الأساس وانه مادامت تلك المصالح مستقرة فان الولايات المتحدة لن تغير من سياستها تجاه إسرائيل ولا تجاه الصراع العربي– الإسرائيلي. This study dealt with the American role in the Palestinian-Israeli conflict, where we discussed the American role in the Obama village (2008-2014) in addition to the position of the Israeli-Palestinian side on this mediation in addition to the position of the Arab states. The United States of America has monopolized the management of the Peace Process between Palestinians and Israelis for more than 20 years, yet peace has not yet been achieved, but the passage of time has been in the interest of a party at the expense of the other. Toda, the Palestinian Authority finds itself forced to deal with the worst American president among the presidents who have tried to resolve this conflict, but without result. The continuation of U.S.A policy with regard to the Palestinian-Israeli conflict follows the same frameworks and strategies that it used to pursue in the past to prove that U.S.A policy toward This conflict enjoys a state of stability and does not differ from one president to another, whether republican or democratic, and what governs this policy is primarily American interests and that as long as the interests are stable, the United States will not change its policy toward Israel or toward the Arab-Israeli conflict.

الكلمات المفتاحية

الصراع ; النزاع ; الدبل ; ماسية