الحوار المتوسطي
Volume 11, Numéro 2, Pages 105-113

الحياة الاجتماعية والثقافية في بجاية من خلال كتاب:" عنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة السابعة ببجاية" للغبريني.

الكاتب : الهاشمي عبد الوهاب .

الملخص

لقد كان الغبريني شاهد عيان على مختلف مظاهر الحياة الاجتماعية والثقافية، ببجاية، فمن خلال التراجم الواردة في هذا الكتاب تبين أن المجتمع البجائي مجتمع متحضر ومثقف، ويشمل علماء وفقهاء وصلحاء كان لهم الأثر البالغ في نشر العلوم والمعارف والقيم والأخلاق الفاضلة في المجتمع البجائي، مما أدى ببجاية أن تكون منارة للعلم وحاضرة من حواضره، وفي هذا المقال نطرق إلى أهم الجوانب الاجتماعية والثقافية التي ذكرها الغبريني في كتابه. In bijaya ALGABRINI was an eye witness of the different cultural and social life of that region.Throught the translations that are mentioned in his book it turns out that this societywhich is called The community of albijai is an educated and civilized community that covered out many scientist and jurists in which they had a great effect in spreading the knowledge and the values with a great virtuous ethics in that society which resulted in making bijaya the lighthouse of science.In this article we go throught the most important side that ALGABRINI mentioned in his book.

الكلمات المفتاحية

الحياة الاجتماعية. الحياة الثقافية. بجاية. المجتمع البجائي. الغبريني