مجلة الباحث في العلوم الإنسانية و الإجتماعية
Volume 12, Numéro 6, Pages 683-698

تحديد أهم العوامل البنيوية الأسرية المؤثرة في اكتساب المهارات اللــــغوية

الكاتب : فاطنة عجوز . محمد رضا بلمختار .

الملخص

ملخص:لا نغالي إذا قلنا بأن الأسرة تلعب دورا هاما في اكتساب المهارات اللغوية لدى الطفل باعتبارها أول وسط طبيعي و اجتماعي ينشا فيه الفرد و يتلقى من خلاله المكونات الأولى لثقافته، و لغته، و تراثه الاجتماعي عن طريق أهم وظيفة اجتماعية، وهي عملية التنشئة الاجتماعية هذه الأخيرة التي تعمل من خلالها الأسرة على تحويل الفرد من كائن بيولوجي إلى كائن اجتماعي متطبع بثقافة و قيم مجتمعه. وباعتبار الأسرة بناء اجتماعي فهي ترتكز على مقومات و وظائف اجتماعية مما يجعلها كل متكامل يتأثر بعوامل بنيوية بدورها تشكل المرجعية الأولى في اكتساب اللغة و تعلمها، و من بين هذه العوامل نجد المستوى الثقافي و التعليمي للوالدين و الذي يلعب دور كبير في خلق فرص اكتساب المهارات اللغوية من خلال تسلح الوالدين بأساسيات تعلم اللغة، من نطق و تعبير، بالإضافة إلى الوضعية الاجتماعية و الاقتصادية و التي تحدد أساليب التنشئة و الإمكانيات المساعدة في تحقيق النمو اللغوي. و هذا ما جاءت دراستنا لتفسيره و توضيحه، من خلال أبرز نظريات العائق السوسيو ثقافي و هي نظرية لأبرز علماء الاجتماع المعاصرين بـازل بيرنشتاين" نظرية الرموز اللغوية "و التي تصنف ضمن نظريات التعليم و عدم المساواة، من خلال فرضية مفادها: أن العوامل البنيوية للأسرة لها دور في اكتساب مهارات اللغة و التعبير لدى الطفل. الكلمات المفتاحية: الأسرة، اللغة ، العوامل البنيوية، الطفل. Abstract :No doubt family plays an important role in the acquisition of language skills of the child as the first natural and social environment in which the individual grows and receives the first elements of his culture, language and social heritage through the most important social function which is social education, the latter helps family to change the individual from a biological being into a social being characterized by the culture and values of his community. Considering that family is a social structure, it is based on social components and functions making it all integrated influenced by structural factors which constitute the first reference in the acquisition of language; among these factors we find the cultural and educational level of parents that plays a major role in creating opportunities to acquire language skills by arming parents with the basics of language learning, pronunciation and expression, in addition to the social economic situation which define the methods of upbringing and the possibilities that help in achieving linguistic development. This is why our study came to explain, through the most important socio-cultural handicap theory of the brilliant eminent sociologists “Basil Bernstein” theory of linguistic symbols” which is categorized within theories of education and inequality through the hypothesis: structural factors of the family have a role in the acquisition of language skills and expression of the child. Key words: Family – language - structural factors- child

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الأسرة، اللغة ، العوامل البنيوية، الطفل.