مقامات للدراسات اللسانية و الأدبية و النقدية
Volume 4, Numéro 1, Pages 1-17

سيرة الشيخ محمد بن مالك اليماني ت نحو 470هـ من خلال كتابه كشف أسرار الباطنية -قراءة في المضمون وآليات الخطاب-

الكاتب : رائد مصطفى عبد الرحـيم .

الملخص

انبثقت فرقة القرامطة عن الفكر الشيعي، وكانت على علاقة قوية بالفكر الإسماعيلي الذي جذّرته الدولة الفاطمية منذ قيامها حتى انتهائها بين سنوات (296هـ-567هـ)، وكان لهذا الفكر دور كبير في استقطاب الناس، وغسل عقولهم، فظهرت كثير من الكتب التي تناولت عقائدهم، ولكنها لم تقف على وسائلهم في إقناع مريديهم وأتباعهم إلا قلّة، منها سيرة الشيخ محمّد بن فضل اليماني، التي وردت في كتابه كشف أسرار الباطنية وأخبار القرامطة وبيان مذهبهم واعتقادهم، إذ عاش مؤلفها بين قرامطة اليمن في القرن الخامس الهجري، وتحديداً في الدولة الصليحية هناك، وادّعى الانتماء إلى مذهبهم، فاطّلع على حقائق دعوتهم ومذهبهم، وطرقهم في ترويجها، فقدّم صورة واقعية عنها من واقع تجربته ورؤيته. من هنا يأتي هذا البحث للوقوف على : 1- فكر هذه الفرقة التي أسست دولة قوية في اليمن وهي الدولة الصليحية من خلال سيرته. 2- وسائلها في استدراج الاتباع وغسيل أدمغتهم حتى يصبحوا موالين لها منغمسين في فكرها كما عاصرها وعايشها وجرّبها . 3- أساليب الكاتب في الحديث عن هذا الفكر وتلك الطرق، وأساليبه في خطاب المتلقين وتنفيرهم من ضلالاتهم .

الكلمات المفتاحية

سيرة ذاتية، خطاب، مضمون، أساليب، قرامطة.