الصراط
Volume 22, Numéro 2, Pages 83-122

الدرس العقدي الإسلامي المعاصر -ملامحه ومميزاته من خلال دراسة نماذج

الكاتب : بودقزدام عمران .

الملخص

وَاجهت الأُمّة الإسلامية في عصرنا الحاضر تحدّيات غير مسبوقة شمِلت مختلف مجالات حياتها المعنوية والمادّية. نذكرُ من أخطر هذه التحدّيات الغزو الكاسح للمنظومة الفكرية للغرب، وما حملته من رؤية مخصوصة للعالم مناقضة في كثير من مبادئها وكلّياتها للتّصور الإسلامي، وهو يمكن أن يهدّد مرجعية الأمّة في مفصلها الجوهري وهو العقيدة الإسلامية. واستجابة لهذه التّحدّيات الجديدة رابطَ علماء الأمة في سبيل الذبّ عن بيضة الإسلام، ويدخل في كوكبة هؤلاء علماءُ العقيدة الذين سعَوا إلى بعث خطاب ودرس عقدي متجدد يستجيب للتحديات المستجدّات المتمثّلة أساسا في التّيارات الفلسفية والمذاهب الهدّامة. نذكر من مظاهر تأثير هذه التيارات والفلسفات على سبيل المثال لا الحصر ظاهرة الإلحاد المتخفية وراء فتوحات وكشوفات معرفية وعلمية غير مسبوقة، وما تمخّض عنها من تأثيرات سلبية شوّشت رؤية أبناء الأمة لمفاهيم الإسلام و نظمه و تشريعاته. وهذا ما ألقى على المشتغلين بعلم العقيدة الإسلامية ودرسها مسؤولية القيام بتجديد خطابهم العقدي استجابة لهذه المستجدات لتقف موقف التحدّي والغلبة أمام المذاهب العقائدية المستحدثة، بما يحقّق المقاصد الأساسية للعقيدة الإسلامية.

الكلمات المفتاحية

الدرس العقدي ؛ الملامح ؛ المميزات