إدارة
Volume 21, Numéro 1, Pages 71-93

مظاهر العلاقة بين المحكمة الجنائية الدولية و مجلس الأمن الدولي على ضوء نظام روما الأساسي

الكاتب : صباح مريوة .

الملخص

يمر المجتمع الدولي بمنعطف مهم باتت فيه مفاهيم حقوق الإنسان أحد المعايير المهمة لقياس مدى تطور الأمم و الشعوب، فدعائم الدولة الحديثة تنهض على مبادئ العدل و احترام حقوق الإنسان.و قد جسد ذلك ميثاق الأمم المتحدة الصادر عام 1945 وسار على نفس النهج الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في 1948 . لأول مرة في التاريخ يتم تكليف هيئة قضائية دولية لحماية حقوق الإنسان بما توفره من إقرار الدول الموقعة عليها و بالتالي المجتمع الدولي على مبدأ العدالة الشاملة و عدم الإفلات من العقاب من تلك الجرائم الخطيرة بحق الضمير الإنساني على المستوى الدولي. فإن فكرة معاقبة مجرمي الحرب ووضع آليات لعقاب منتهكي القانون الدولي الإنساني بدأت بمبادرات فردية أكثر منها عمل حكومي. و نركز في دراستنا هذه على تناول بعض النقاط المتعلقة بهذه المحكمة، و التي تساعد في التعريف بها و مناقشة بعض الإشكاليات التي تثور بشأنها على مستوى الفكر القانوني.

الكلمات المفتاحية

العلاقات الدولية، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي، القانون الدولي الجنائي، القانون الدولي الإنساني، الجرائم الدولية، المحكمة الجنائية الدولية، مجلس الأمن الدولي، ميثاق هيئة الأمم المتحدة لعام 1945، نظام روما الأساسي لعام 1998.