مجلة مفاهيم
Volume 1, Numéro 8, Pages 323-341

المدخل الاجتماعي في دراسة التنظيم والمنظمة

الكاتب : جوزه عبدالله .

الملخص

الملخص: تهدف هذ الدراسة إلى الوقوف على نوعية التفسير الذي قدمه المدخل الاجتماعي باتجاهيه النظريين المحافظ والنقدي الذين ظهرا خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، لأداء التنظيم والمنظمة ضمن البناء الإجتماعي. لبلوغ ذلك المسعى استعان البحث بالمنهج الوصفي من خلال استقراء جملة من الدراسات النظرية والتي من خلاها حاولنا الوقوف على طبيعة المعالجة النظرية والمنهجية التي استندا عليها مفكرو هذا المدخل بقطبيه المحافظ والراديكالي في معالجة مسألة أداء التنظيم ضمن البناء الاجتماعي. نتائج البحث تمحورت حول: الإتجاه المحافظ خلال أحد نظرياته المتمثلة في النظرية البنائية الوظيفية، ترى أن البناء الإجتماعي يمثل نسقا من العلاقات الإجتماعية ذات الاعتماد المتبادل، ويعمل هذا البناء على المحافظة على كيانه واستمراريته من خلال نمط عام مشترك من المعايير والقيم الإجتماعية، والتساند المتبادل بين أجزاء البناء نتيجة لعمليتي التباين والتكامل الذي يمكنه من تحقيق أهدافه والتكيف مع بيئته، فكل جزء (التنظيم) من أجزاء النسق أو البناء الاجتماعي (المجتمع) يؤدي وظيفة ويؤثر ويتأثر بوظائف الأجزاء الأخرى (التنظيمات) التي يتكون منها النسق العام (البناء)، مثله في ذلك الكائن الحي. في حين الإتجاه الماركسي من خلال نظرية ماركس الإجتماعية، ترى أن البناء الإجتماعي لا يمثل الجانب الاستاتيكي، الذي يؤكد على أهمية النظام والانتظام في البناء الإجتماعي ويبرر الطابع التضامني الذي يربط بين مختلف الطبقات الإجتماعية، بل يوجد جانب آخر يمثل الوجه الدينامي فيه يعكس التفاعل المستمر بين الأفراد من خلال وسائل الإنتاج وعلاقات الإنتاج، والذي يدفع بالبناء الإجتماعي إلى التغيير الإجتماعي. الكلمات المفتاحية: المدخل الإجتماعي، البنائية الوظيفية، الماركسية، التنظيم، المنظمات. The study aims to détermine the quality of interpretation provided by the social portal towards conservative theorists and criticism who appeared during the second half of the nineteenth century to perform organization and organization within the social construction to achieve that endeavor, the research used the descriptive method through the induction of several theoritical studies and through which we try to determine the nature of theoritical and methodological treatment which the thinkers of this approach by its conservative and radical poles were based to treat the organization and organization performance matter within the social construction. The search results were centered: The social entrance with its both radical and conservative theoretical orientations tried to explain the organization’s performance and the organization in the social structure. The conservative orientation: it sees that the social structure is a layout of a social relationships that base on the interdependence also on that structure that protects its entity and continuity through a common values and criterions also through the mutual support between the structure’s parts as a result of the integration and the variance that enable it to fulfil its objects and to adapt with its environment .While, The radical orientation: it sees that the social structure does not represent the static side that bases on the organization and the regularity in the social structure but; it sees that there is another side that represents the dynamic face which reflects the continuous interaction between the individuals from the means of the production and its relationships that lead the social structure to the change . Key words: the social entrance, the organization, the Marxism, the organizations, the structuralism function.

الكلمات المفتاحية

ظيفية الماركسية التنظيم المنظمات