مجلة الأبحاث القانونية والسياسية
Volume 2, Numéro 2, Pages 50-70

إعتماد نظام الإدارة المستقلة للعملية الانتخابية في الجزائر – السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات

الكاتب : بوقرن توفيق .

الملخص

تسعى الأنظمة الانتخابية المختلفة إلى توفير أقصى حد من الضمانات التي تكفل نزاهة العملية الانتخابية ومصداقية نتائجها التي تنعكس على شرعية المؤسسات المنبثقة عنها وقدرتها على مباشرة صلاحياتها مدعومة بقاعدة انتخابية حقيقية، وتعتبر الجهة المشرفة على تنظيمها ومدى تمتعها بالحياد والنزاهة مؤشرا جوهريا على سلامة العملية الانتخابية. المشرع الجزائري في تحديده للجهة المخولة تنظيم العملية الانتخابية شهد تطورا مرحليا، فاعتمد نظام الإدارة الحكومية للعملية الانتخابية، ثم انتقل إلى نظام الإدارة المختلطة بين السلطة التنفيذية والهيئات الرقابية المستقلة، ليأتي الحراك الشعبي ل 22فيفري 2019 الذي كان من أهم مطالبه الإبعاد التام لجهاز الإدارة عن أي تدخل في تنظيم الانتخابات ويكون الدافع الرئيسي لاعتماد نظام الإدارة المستقلة للعملية الانتخابية من خلال إنشاء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتي سعى المشرع إلى منحها الصلاحيات الكاملة والاستقلالية اللازمة التي تمكنها حماية أصوات الناخبين.

الكلمات المفتاحية

دارة العملية الانتخابية، السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، النزاهة، الشفافية.