مقاليد
Volume 7, Numéro 1, Pages 54-78

دراسة البوليفونية في رواية اللصّ والکلاب لنجيب محفوظ علی ضوء نظرية باختين السردية

الكاتب : عموری نعيم . ظهري عرب مائده .

الملخص

الملخص: احتلت الرواية البوليفونية (متعددة الأصوات)، مؤخرا مکانة متميزة في الأدب الحديث حيث عالجها الناقد الروسي"ميخائيل باختين" في أبحاثه المختلفة وکشف جماليتها وأسلوبيتها وأثرى النقد الروائي بكثير من المفاهيم؛ مثل:الشخصية غير المنجزة، والحوارية، وتعدد الرؤى الإيديولوجية... إلخ. إنّ الرواية البوليفونية تحمل في ثناياها عناصر مختلفة لبناءها ومِن أهمّ میزاتها هو التعدد الصوتي الذي يحصل بين الشخصيات الروائية. ينوي هذا البحث دراسة البوليفونية أو تعددية الأصوات في رواية "اللصّ و الکلاب" للروائي "نجيب محفوظ" علی ضوء نظرية ميخائيل باختين حتی یتبین لنا توظیف السارد لهذا النوع من السرد. حاول الروائي نجيب محفوظ من خلال استخدام النظرية السردية لباختين أن يعکس قضية اجتماعية واقعية في فترة من حياته حيث تعرض لأنواع الخيبات ولذلك يجب أن نتناول هذه الرواية في بحثنا الحاليّ للترکيز علی تعدّدية الأصوات التي تمثّلت فيها لنتعرف علی فکرة الشخصيات ومواقفها وانفعلاتها.ومن بعد التعمق في النص الروائي وصلنا إلی أنّ البوليفونية، فيرواية اللصّ والکلاب تمثّلت في صور وتقنيات مختلفة منها: التهجين، والأجناس التعبيرية، والحوارات الخالصة، والتعددية الايديولوجية و غيرها، منهج البحث وصفي-تحليلي.

الكلمات المفتاحية

البوليفونية، ; ميخائيل باختين، ; اللصّ و الکلاب، ; نجيب محفوظ.