مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 7, Numéro 3, Pages 152-172

البصمة الوراثية ودورها في الاثبات الجنائي والمدني

الكاتب : مونة مقلاتي . حسين بن عشي .

الملخص

تسعى الورقة البحثية المقدّمة إلى تكوين إطلاع بشأن موضوع البصمة الوراثية، وسحبه إلى مجال المعالجة القانونية، ويتطلب ذلك إدراك الفجوة الشديدة بين الدول في مدى تمكنها من استعمال الأساليب الحديث في كشف الجرائم وتحديد المسؤولين عنها، وفي حماية حقوق المتهمين وسبل تحقيق العدالة في ذلك، بجعل البصمة الوراثية قرينة للبراءة. إنّ اعتماد أسلوب البصمة الوراثية يرسّخ أسلوب الردع العقابي، ويتصدى لحالة الإفلات من العدالة، كما أنّه يمنع التلاعب بالأدلة، ويقلّل اللجوء إلى الشهود، كما يعمل على تسريع الفصل في القضايا أمام المحاكم، ويقلّل احتمالات التدليس أو الوشاية أو الاتهام الكاذب. يتجه القضاء نحو النظر إلى البصمة الوراثية كسبيل لفك تعقيدات القضايا الاجرامية واثبات النسب والدفع بالبراءة، والجزائر باعتبارها بلدا مازال يسعى لتطوير منظومته القانونية هي في حاجة إلى إضفاء القانونية على هذا الخيار، وإدخال النصوص القانونية المنظّمة له في تشريعاتها، على نحو يوفّر النفقات ويحمي الحقوق، ويعطى المصداقية والثقة في أعمال القضاء الوطني. تنتهي الورقة البحثية إلى استنتاج مفاده أنّ الوصول إلى الوضع المأمول بشأن اعتماد البصمة الوراثية، يمر إضافة إلى تطوير التشريعات، بتوفير مختبرات بحث وتحليل، وكذا إحداث تكوين للأفراد المختصين في مجال التعامل مع البصمة الوراثية على نحو مستمر.

الكلمات المفتاحية

البصمة الوراثية؛ الاثبات الجنائي؛ التشريع الجزائري؛ الاتهام؛ البراءة.