مجلة حقائق للدراسات النفسية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 4, Pages 325-333

(نظام Lmd بين التنظير والتطبيق ودوره في تنمية الطالب الجزائري)

الكاتب : أمال بن سعدة . حنان بن سعدة .

الملخص

ملخص الدراسة: مما لا شك فيه أن الجزائر تبنت إستراتجية إصلاحية جديدة مستلهمة من تجارب غربية وأنجلو سكسونية تحديدا ممثلة في منظومة التعليم العالي الجديدةLMD) ) (لسانس، ماستر، دكتوراه) حيث أريد بهذه الإستراتيجية من الناحية النظرية الانفتاح على المحيط الاجتماعي، الاقتصادي، الثقافي والقيمي الجزائري بكل مكوناته، وأريد لمخرجات هذا النظام الانفتاح على المنظومات العالمية باعتماد معايير الجودة في الجامعة من خلال ربط هذه المؤسسة بالمؤسسات الاقتصادية. إن هذا النموذج من الإصلاح إصطدم بواقع الجامعة الجزائرية مباشرة عند البدء في تطبيقه وكان ذلك واضحا في الفجوة بين الإجراءات النظرية والممارسات التطبيقية، فخلق هذا الوضع اضطرابا على مستوى كل عناصر العملية التكوينية الجامعية إذ تباينت أوجه النظر بين مؤيد ومعارض لهذا النظام، ونتج عنه ما يشبه الفوضى الفكرية لدى الأسرة الجامعية وتخوف ملحوظ من مستقبل هذه التجربة في ظل تدهور المعرفة في سلم القيم في المجتمع حيث أصبح ملاحظ تغليب السياسي على العلمي، ونتيجة لمعايشتنا لوضعية الجامعة الجزائرية بوجه عام أردنا من خلال هذا البحث معالجة سياسة التعليم العالي في الجزائر للوصول لمدى مساهمة التكوين الجامعي في ترقية المعرفة العلمية وهذا من خلال دراسة نقدية لنظام LMD على المستوى النظري والتطبيقي لنبين مدى ملاءمة البيئة الجامعية لتبني هذا النظام ومدى تحقيقه لأهدافه النظرية في إطار السعي نحو تطبيق إدارة الجودة الشاملة في الجامعة الجزائرية، لذلك فالتعرف على هذه التجربة الأولية الجزائرية في نظام LMD لن يكون إلا بالتطرق لأهم العراقيل التي تقف أمام إمكانيات الدولة المسخرة لتطبيق هذا النظام.وهذا ما سنحاول طرحه في عناصر البحث المتناولة.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: التنظير ، التطبيق ،نظام LMD ، الطالب الجزائري