مجلة علوم اللغة العربية وآدابها
Volume 12, Numéro 2, Pages 162-191

مراتب المتشابه عند ابن عاشور وعلاقتها بقاعدة اتساع المعاني القرآنية

الكاتب : بالقط عبد الجبار .

الملخص

لظاهرة اتّساع معاني ألفاظ القرآن ونظمه مسالك عدّة وطرق متنوّعة ينتج من خلالها تنوع في الدّلالات، يُحلّ بها كثير من معضلات ونوازل العصور المتجدّدة، ولا ريب أن من أهمّ مصادر هذا التنوع والتكثير في المعاني القرآنية ما أُودع في القرآن من الآيات المتشابهات، فهي بمثابة كليات مبعث الاستنباط ومجال الاجتهاد. وعلى هذا جاء البحث معالجا لمراتب التشابه عند ابن عاشور ومدى تعلّقها ومساهمتها في إظهار الاعجاز البياني عن طريق تعدّد المعاني القرآنية وتكثيرها بأوجز عبارة وأوفر دلالة. Abstract: The phenomenon of expansion in the meanings of the Koran words and its composition has several tracks and a variety of ways which result in a variety of senses that solved many renewable dilemmas and calamities. There is no doubt that one of the most important sources of this diversity and abundance in the Koranic meanings deposited in its similar verses. They serve as the entireties of the deduction and the field of diligence. Thus, this research dealt with the ranks of similarity by Ibn Ashour and how much they relate and contribute in showing the rhetorical miracles through the multiplicity of koranic meanings and its increase in a brief-phrase and more sense.

الكلمات المفتاحية

مراتب؛ المتشابه؛ اتساع؛ المعاني؛ ابن عاشور.