مجلة علوم اللغة العربية وآدابها
Volume 12, Numéro 2, Pages 79-98

الـمؤثِّرات المنطقيَّة والأصوليَّة في صناعة التّعريفات النَّحويَّة الكلمة وأقسامها أنموذجاً

الكاتب : بومود طارق .

الملخص

يسعى هذا المقال إلى الكشف عن الأسس النَّظريَّة والآليات المنهجيَّة المتحكِّمة في صناعة التَّعريفات النَّحويَّة على صعيد المصطلح، والمفهوم، والتعبير الاصطلاحيّ، وذلك من خلال دراسة الروافد المعرفيَّة المؤثِّرة في تعيين المفاهيم النَّحويَّة؛ كونها تناولت قضايا التَّعريف وإشكالاته، ولاسيّما في الدرسين المنطقيّ والأصوليّ؛ إذ نجد أثر الجدل الدائر بين المناطقة والأصوليين حول ماهية التعريف، ومكوناته، ووظائفه، مما انعكس على أساليب التعريف التي ارتضاها النَّحويون لصياغة الحدود النَّحويَّة، وضبط شروطها وكذلك الاعتراض عليها، وهذا ما جعلنا نطرح هذه التساؤلات: كيف أسهمت المرجعيَّة المنطقيَّة والأصوليَّة في تكوين منهجية التعريف النّحويّ؟ وما الشروط التي بُنِيتْ عليها هذه التعريفات؟ وفيم يتجلى الأثر المنطقي والأصولي في صياغة التعريفات؟ وكل هذا يُساعدنا على معرفة الأسس المعرفيّة، والقواعد المنهجية التي وجّهت عمليّة صناعة الحدود النَّحويّة.

الكلمات المفتاحية

المؤثرات المعرفيَّة، التَّعريف النَّحوي، المصطلح، المفهوم.