مجلة المفكر للدراسات القانونية والسياسية
Volume 3, Numéro 11, Pages 39-50

قراءات سوسيولوجية للدين بين الغاية والوسيلة

الكاتب : بلبول نصيرة .

الملخص

الواقع يشير أن الاهتمام بالشأن الديني رغم امتداده التاريخي وحصيلة تراكماته المعتبرة إلا أنه بقي قائمًا وحاضرا في الكثير من التناولات وذلك لما يمثله من امتداد في حياتنا اليومية والواضح أثره في مختلف مجالاتها، ومن هذا المنطلق يصبح الاهتمام بالبعد الديني ضرورة تفرضها معطيات الواقع المعاش، فالسؤال الديني أصبح مع تطورات العصر يتجاوز الطروحات الفلسفية الوجودية والماورائية، وتطورت إلى تناولات تترجم لغة العصر المهتمة بدور الدين في بناء المجتمعات وأنظمتها وارتباطاته بمختلف الأنساق وفاعليته ومدى توافقه وطموحات الأفراد والجماعات من حيث عدة مداخل، تتجه في معظمها نحو مواكبة تيار العولمة الذي يحاول محاصرة الدين وتأثيراته لما قد يشكله من عراقيل أمام تقدمه وأفكاره وكان الاعتماد التاريخي لدور الدين في مجتمعات الغربية من أبرز الاعتمادات، لنجد أن هذا الإشكال تحوّل إلى المجتمعات العربية رغم اختلاف المعطيات والظروف. Reality indicates that interest in the religious issue despite its historical extension and the outcome of its notable accumulations, but it remained present in many approaches and traditions, due to the extension that it represents in our daily life and clearly its effect in its various fields, and from this standpoint the interest in the religious dimension becomes a necessity imposed by the facts of the living reality, so the religious question with the developments of the times, it has transcended existential and metaphysical philosophical propositions, and has evolved into traditions that translate the language of the era interested in the role of religion in building societies, their systems, its connections to various formats, its effectiveness, its compatibility, and the aspirations of individuals and groups in terms of several approaches. Most of them are directed towards keeping pace with the current of globalization, which tries to trap religion and its effects, because of the obstacles that may constitute obstacles to its progress and ideas. The historical dependence of the role of religion in Western societies is one of the most prominent credits, to find that this problem has shifted to Arab societies despite the different data and circumstances

الكلمات المفتاحية

الدين، العولمة، النظام الاجتماعي، الايديولوجيا، السوسيولوجيا