جسور المعرفة
Volume 6, Numéro 3, Pages 127-145

أدب الحديث بتحسين العبارة وانتقاء اللفظ من مظاهر الإعجاز البياني في القرآن الكريم - دراسة استقرائية تحليلية -

الكاتب : بوعمرة سونة مالك .

الملخص

الملخص: يحرص المتكلمون والكتّاب على اختيار الألفاظ التي تحقق مرادهم بكفاءة وتعبر عن مقصودهم بوضوح، لكنهم كثيرا ما لا يتبعون ذلك -على أهميته- بالحرص على تحسين اللفظ وتهذيبه، رعاية لشعور المخاطب من جهة، وتدرجا في أدب القول إلى أعلى المراتب من جهة أخرى، وهو ما اعتنى به القرآن الكريم إلى درجة الإعجاز، وبحثي هذا يهدف إلى استقراء جملة من آياته المتعلقة بالباب وتحليلها، من أجل تتبعه والسير على منواله. ABSTRACT Speakers and writers take care about the selection of the vocabulary which enables them to achieve their purpose efficiently and express their intention clearly. Nonetheless, they do not always respect this principle despite its importance. This is due to the fact that they take into consideration the feelings of the audience. Their aim is also to achieve the highest levels of discourse gradually and this is exactly what the Holy Qur’an has taken into consideration. This research aimed at analyzing a set of Quranic verses related to the topic so as to follow their pattern.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: أدب الحديث; حسن العبارة; انتقاء اللفظ; الإعجاز البياني; القرآن الكريم. ; the moral aspects of discourse; the aesthetic side of words; selecting words; Literary Inimitability ; the Holy Qur’an