Revue de droit des transports et des activités portuaires
Volume 5, Numéro 1, Pages 92-104

الأساس القانوني للأعوان التجاريين لعملية النقل البحري

الكاتب : قزدعلي أسماء .

الملخص

كان في القديم ربان السفينة هو من يقوم بتسليم البضاعة للمرسل إليه وتحصيل أجرة النقل منه، إلاّ أنه في الوقت الراهن ومع التطورات الاقتصادية والمناداة بالخوصصة من أجل الابتعاد عن احتكار الدولة، بالإضافة إلى ما أصبحت عليه السفن التجارية وتكاليفها الباهضة، اقتضى الأمر إعفاء ربان السفينة من العمليات التي كان يقوم بها في السابق وذلك نظرا لبقاء السفينة في الميناء مدة طويلة، والبحث عن شخص طبيعي أو معنوي في كل ميناء يقوم لحساب المجهز بتسليم البضائع و حراستها والمحافظة عليها وتحصيل الأجرة، كما قد يكلف هذا الشخص بعمليات تدخل في اختصاص الربان كتموين السفينة وإصدار سندات الشحن، فيتمثل هذا الشخص كونه إما وكيل سفينة أو وكيل حمولة، بالإضافة إلى شخص ثالث متمثل في السمسار البحري. وعليه فقد نظم المشرع الجزائري مهام ومسؤوليات كل من وكيل السفينة في المواد 609 إلى 620، ووكيل الحمولة من المادة 621 إلى 630، والسمسار البحري من المادة 631 إلى 639. فما هو الأساس القانوني للأعوان التجاريون لعملية النقل البحري؟

الكلمات المفتاحية

الأساس القانوني - أعوان التجاريين - النقل البحري