المجلة المغاربية للدراسات التاريخية والإجتماعية
Volume 9, Numéro 1, Pages 86-99

الأمن التشاركي، اليقظة والتكنولوجيات الحديثة في المنظومة الأمنية الجزائرية Participatory Security, Vigilance And Modern Technologies In The Algerian Security System

الكاتب : فلاق شبرة صالح صالح . صحراوي أسماء .

الملخص

تعرف المجتمعات تحولات على جميع الأصعدة بفضل الطفرة التكنولوجية والاتصالية تحديدا والتي غيّرت أنماط المعيش وأحدثت تغييرات في مختلف المنظومات من حيث المرتكزات والأسس والتفاعلات مع السياقات والمخرجات، إذ يعتبر الاتصال الحديث رافدا غير قابل للاستغناء من قبل الأفراد والمؤسسات بعدما هيمن على جميع مناحي الحياة، ونذكر هنا بالتحديد التواصل عبر الإنترنيت ومختلف المنصات التي تؤطّر الحياة اليومية وتساهم في بناء الإدراك وتسطير طريقة التفكير وصناعة المواقف، ونقف في هذه المداخلة النظرية ذات المقاربة الماكرو- سوسيولوجية عند المنظومة الأمنية في علاقتها بالتحوّلات الجديدة في مجال الاتصال خصوصا وأنّ المؤسسات الأمنية بحاجة ماسّة إلى الإعلام وتمارس الإتصال كضرورة لتروم أهدافها، ونحاول في هذه المداخلة تفسير البنائية الوظيفية ما بين الطرف الامني والأطراف الإعلامية والاتصالية الجديدة، وكيفيات التأسيس لبراديغم قويّ يوجّه المؤسسة الأمنية نحو ممارسة الاتصال الحديث بإحترافية، كما تشير المداخلة أيضا إلى أدوار باقي الفاعلين في المنظومة الأمنية وإن كان وجودهم غير حضوري في الظاهر لكن وظائفهم أكثر عمقا وتمثّل دعائم حقيقية للمؤسسات الأمنية وخلفيات صلبة لرسم سياسات وإستراتيجيات صحيحة ومنه نظام اليقظة الحديثة باستخدام التكنولوجيات الجديدة في مجالات الاتصال والإعلام بالاعتماد على منصات وتطبيقات وممارسات ومهارات رقمية ضرورية، والمنظومة الأمنية الجزائرية جزء من هذا العالم المتحوّل من حيث التأثير والتأثّر، فهي بالتالي تجاري مختلف المقاربات الاتصالية الحديثة للرقمنة وتحسين المخرجات. Societies are witnessing transformations on all levels, thanks to the technological and communication booms that specifically changed the patterns of living and brought about changes in different systems in terms of foundations, and interactions with contexts and outputs. As modern communication is considered an irreplaceable tributary by individuals and institutions after it dominated all aspects of life, and we mention here specifically communication via the Internet and the various platforms that frame daily life and contribute to building awareness and underline the way of thinking and making situations In this intervention, we try to explain the functional construct between the security party and the new media and communication parties, and how to establish a strong Paradigm that directs the security establishment towards practicing modern communication professionally.

الكلمات المفتاحية

المنظومة الأمنية؛ التكنولوجيات الحديثة؛ اليقظة. The security system; New technologies; Vigilance.