جديد الاقتصاد
Volume 7, Numéro 1, Pages 86-95

تسيير العقار الفلاحي في الجزائر الأزمة والحلول

الكاتب : سليمان ناصر .

الملخص

يشكل الأمن الغذائي محور اهتمام الأمم في العصر الراهن، وذلك لما يوفره من استقلال وعزة وكرامة في حالة تحققه، وبالتالي إلغاء التبعية إلى الخارج وما ينتج عنها من شروط وقيود مهينة، وهو الشيء الذي جعل هذا الأمن الغذائي مقدماً على الأمن العسكري، ومثال ذلك عندما أحصى الله تبارك وتعالى نعمه على قريش، إذ قال : "فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم في خوف" (سورة قريش/ آية 3 و4). وبالنسبة للجزائر، وبالرغم من كل السياسات المنتهجة منذ الاستقلال، والملايير التي تخصص سنوياً في البرامج التنموية للدولة من أجل النهوض بقطاع الزراعة فقد بقي هذا القطاع بعيداً عن المستوى المطلوب، وعن أداء دوره في تحقيق الأمن الغذائي للجزائر، إذ أن فاتورة الاستيراد السنوية للمواد الغذائية ما فتئت تتزايد باستمرار، ولا زالت أسعار أهم المنتجات الزراعية الأساسية السنوية فوق القدرة الشرائية للمواطن الجزائري، وتبقى من أهم جوانب هذه المشكلة طريقة تسيير العقار الزراعي في الجزائر، فكيف تسبب ذلك في تعميق التبعية الغذائية للخارج؟، وما هي أهم الحلول المقترحة؟، ذلك ما سنبينه من خلال هذا البحث المختصر.

الكلمات المفتاحية

عقار فلاحي، أمن غذائي