جديد الاقتصاد
Volume 7, Numéro 1, Pages 63-85

إستراتيجية تسيير الموارد المائية وأهميتها في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في الوطن العربي الواقع والمأمول

الكاتب : نعيمة بارك . وهيبة بن داودية .

الملخص

تشكل ندرة الموارد المائية في الدول العربية هاجساً كبيراً يحد من تنفيذ الخطط والبرامج المائية، الإنمائية والخدمية، وقد أثر ذلك على رفاهية المواطن العربي وإنتاجيته وصحته وبيئته. إن مستوى استخدامات المياه أصبح معياراً حقيقياً لتحديد مدى تقدم المجتمع وتطوره. يزداد الاهتمام بوضع المياه في الوطن العربي نظراً لشحها والحاجة الماسة لها في مختلف مجالات التنمية، وتعتبر إدارة مياه الأمطار عن طريق ما يعرف بحصاد المياه من الوسائل المتاحة للتصدي لشح المياه بالدول العربية. وتعد التنمية الزراعية المستدامة مهمة مستمرة طويلة الأمد تتصف بالشمولية والتكاملية والتعددية، وتنطلق في العملية البنائية من الأسفل إلى الأعلى وفق مبدأ الاعتماد على النفس، وهذا يتطلب توفر الإرادة السياسية القادرة على والراغبة في إحداث تغييرات هيكلية لبنية المجتمع في ظل التخطيط الشامل، كما تتطلب العدل في التوزيع والمشاركة الجماهيرية، والبيئة المؤسسية المناسبة وبخاصة ما يتعلق بالإصلاح الزراعي والمؤسسات الريفية، وإدارة التنمية الريفية. مع التركيز على سياسات الاستثمار من زاوية إعادة توزيعه بين الوحدات المختلفة في إطار التنمية الريفية المتكاملة. وأصبح التحدي الرئيسي للأفراد هو كيفية صون هذه المياه وتنميتها والمحافظة على استدامتها باستخدامها بالشكل الأمثل وإدارتها بكفاءة عالية مع الأخذ بعين الاعتبار استمرارية الحياة وتلبية حاجات الأجيال القادمة وتحقيق التنمية الزراعية. واعتبارا من الأهمية القصوى للموارد المائية في سبيل ضمان التنمية الزراعية المستدامة في الوطن العربي الذي يشهد أزمات متتالية مرتبطة بالموارد المائية، لذا تطرح هذه المقالة الإشكالية التالية: ما مدى مساهمة إستراتيجية تسيير الموارد المائية في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في الوطن العربي؟

الكلمات المفتاحية

موارد مائية، تنمية زراعية المستدامة، امن غ\ائي