مجلة سيميائيات
Volume 16, Numéro 2, Pages 357-364

سرديات كلاسيكية وسرديات ما بعد كلاسيكية

الكاتب : بن مالك سيدي محمَّد .

الملخص

يُشير جيرالد برنس، في هذا المقال، إلى الفرق الذي وضعه دافيد هرمان بين السرديات الكلاسيكية والسرديات ما بعد الكلاسيكية، ومُحاوَلات بعض علماء السّرد التّأسيس لهذا الضّرب من السرديات الذي يهدف إلى التّأليف بين تحليل نسق المحكيّ ومُعالَجة سياقه، بعدما اشتطّت السرديات الكلاسيكية، ذات النّزوع البنيوي، في مُقارَبة شكله وبنيته، وأغفلت بحثَ البعد المعرفي الثاوي فيه. وقد سعى جيرالد برنس، بدوره، إلى التّأكيد على ضرورة أن يلتفت علماء السّرد، ضمن المنظور الجديد للسرديات ما بعد الكلاسيكية أو ما بعد البنيوية، إلى المحكيات غير الأدبيّة، وأن يطرَحوا الأسئلة التي ترتبط بسرديّة المحكيّ ومعرفيّته معاً، وأن يستثمروا تصوُّرات وأدوات إجرائية مُتعدِّدة ومُتبايِنة تنتمي إلى علوم وتخصُّصات مختلفة لتحليل كيفية اشتغال المحكيّ ووظيفته في الآن نفسه. In this article, Gerald Prince refers to the difference that David Herman made between classical narratology and postclassical narratology, and attempts by some narratologists to establish this type of narratologies, which aims to combine between the analysis of the narrative system and the treatment of its context, after classical narratives, of structural nature, were exaggerate in approaching its form and structure, and ignoring the research of the knowledge dimension included in it. Gerald Prince, in turn, has sought to emphasize the need for narratologists, within the new perspective of postclassical or poststructural narratology, to give importance to the nonliterary narratives, to ask questions that relate to the narrativity's narrative and his knowledge together, and to invest multiple and differentiated concepts and procedural tools she belongs to different sciences and disciplines to analysis how the narrative works and its function at the same time.

الكلمات المفتاحية

سرديات كلا سيكية - سرديات ما بعد كلاسيكية - محكي أدبي - محكي غير أدبي - سردية